الاتحاد الدولي لكرة الطاولة يمدد تعليق مسابقاته

Reuters

وكتب الاتحاد الدولي على موقعه الرسمي "بسبب الشك المستمر الناجم عن جائحة كوفيد-19 وتأجيل دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو 2020، اتخذت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة الطاولة القرارات التالية: تعليق جميع الأحداث والأنشطة التي تتطلب التنقلات الدولية حتى 30 حزيران/يونيو المقبل و تجميد التصنيفات العالمية لشهر آذار/مارس 2020".

وأضاف في بيانه أنه سيتم تخفيض نفقات اللجنة التنفيذية ورواتب الأعضاء الأكثر خبرة في الاتحاد الدولي لكرة الطاولة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة الطاولة قرر منتصف آذار/مارس الحالي قرر تعليق "جميع أنشطته" حتى نهاية نيسان/أبريل المقبل.

وأدى فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 31 ألف شخص في جميع أنحاء العالم وفقا لحصيلة وكالة فرانس برس صباح الأحد، إلى تأجيل الألعاب الأولمبية والبارالمبية التي كانت مقررة هذا الصيف في طوكيو، حتى صيف عام 2021 على أقصى تقدير، في سابقة في تاريخ الأولمبياد الحديث (منذ 1896)، بعدما تسبب بشلل شبه كامل في الرياضة العالمية وفرضِ قيود واسعة على حركة التنقل والسفر.

ولم يسبق أن تم تعديل أي موعد لدورة أولمبية صيفية لسبب غير الحرب العالمية. وتم إلغاء دورات 1916 (بسبب الحرب الأولى)، و1940 و1944 (بسبب الحرب الثانية). وتعد الدورات الأولمبية الصيفية أكبر حدث رياضي عالمي على الإطلاق، وتستقطب لدى إقامتها مرة كل أربعة أعوام، نحو 11 ألف رياضي، إضافة الى ملايين المشجعين.
كما تسبب الفيروس بتعليق أو تأجيل أو إلغاء العديد من المسابقات الوطنية والدولية.