قمة صعبة بين دورتموند ويوفنتوس

وقد يلعب الهدف الذي سجله ماركو رويس في إيطاليا دوراً مهماً في حسم المواجهة بين الطرفين، لكن يوفنتوس متصدر الدوري في بلاده بفارق كبير عن روما اقرب منافسيه يملك كثيراً من الأوراق التي تمكنه من حجز بطاقة التأهل وأبرزها الارجنتيني كارلوس تيفيز والاسباني الفارو مواراتا صاحبا هدفي الفوز ذهاباً، فضلاً عن التشيلي ارتورو فيدال والفرنسي بول بوغبا.

لكن مشاركة صانع ألعاب يوفنتوس المخضرم اندريا بيرلو تبدو موضع شك بعد الإصابة التي تعرض لها في ربلة الساق في الشوط الأول من مباراة الذهاب.

وللفريقين ذكريات مهمة معاً في هذه المسابقة، اذ كان دورتموند تغلب على يوفنتوس 3-1 في المباراة النهائية عام 1997.

ويملك يوفنتوس سجلاً جيداً في مواجهة الفرق الألمانية حيث فاز في 12 مباراة وخسر في ثلاث.

وقال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري بعد مباراة الذهاب ""نحن سعداء لأننا فزنا بالمباراة على أرضنا والأهم من ذلك هو اننا قدمنا اداءً جيداً".

وأضاف "لست قلقاً من مباراة الاياب. في دوري الأبطال، خصوصاً في هذه المرحلة، أنت تواجه أفضل فرق أوروبا ويجب أن تتمتع بالصبر وأن تكون منظماً في الدفاع. يجب أن تجد نقاط ضعف المنافس وأن تستغلها".

تحسنت عروض دورتموند منذ مطلع العام الحالي بعد نتائج كارثية في البوندسليغا وضعته في ذيل الترتيب، لكنه نجح في الهروب من خطر الهبوط حيث يحتل مركزاً في وسط الترتيب حالياً بعد أن حصد الفريق 14 نقطة من 18 ممكنة، برغم تعادله في المرحلتين السابقتين.

وقال مدرب الفريق يورغن كلوب "يمكننا تحقيق الأفضل وقد أظهرنا قدرتنا على ذلك"، مضيفاً "هدفنا يبقى بلوغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا واللاعبون قادرون على تحقيق هذا الهدف".

أخبار متعلقة

بيرلو لن يشارك أمام دورتموند

تخوف من غياب بيرلو عن اليوفي


>