نادال: "العائلة أهم من التنس"

ولم يفز نادال بأي لقب أوروبي على هامش بطولة رولان جاروس، لكنه يتطلع إلى إنهاء حظه العاثر والتتويج بلقب روما قبل انطلاق حملة الدفع عن لقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة العاشرة بدءاً من 24 أيار/مايو الجاري. 

ويشارك نادال في روما في المركز الرابع بتصنيف البطولة علماً بأنه يحتل المركز السابع في التصنيف العالمي وهو أقل مركز له خلال عقد من الزمان. 

ويستهل نادال مشواره في روما غداً الأربعاء بمقابلة التركي مارسيل إيلهان، ويتطلع النجم الإسباني للفوز بلقب البطولة للمرة الثامنة بعد أن خسر المباراة النهائية في 2014 على يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش. 

ولكن نادال مازال يعارض فكرة أن تغيير مدربه ربما تساعده على استعادة  أمجاده. 

وقال نادال الفائز بـ14 لقباً في بطولات الغراند شلام الأربعة الكبرى  "عندما أفوز أو أخسر فهذا خطئي، إذا غيرت أحد أعضاء فريقي، لن يكون بسبب  أنني أخسر أو أفوز". 

وأضاف "سيكون السبب في ذلك هو عدم وجود حماس من جانب شخص أو أخر".

وأشار "سيكون من السذاجة القيام بشيء لست مقتنعاً به، ألعب بشكل جيد  بمساعدة أشخاص أخرين، احتفظ بنفس الفريق طوال مسيرتي، ومسيرتي ليست سيئة". 

أخبار متعلقة

صدقت توقّعات نادال! 

الفوز على نادال لم يكن متوقعاً


>