بطولة ويمبلدون: نادال ينتقد معيار اختيار المصنفين الأوائل

Reuters


انتقد الاسباني رافاييل نادال المصنف ثانيا عالميا معيار اختيار المصنفين الأوائل في بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، الذي يأخذ بعين الاعتبار النتائج المحققة على الملاعب العشبية دون "احترام نظام" التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، ما يضعه في المركز الثالث خلف الصربي نوفاك دجوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر.

وصرّح نادال خلال مقابلة بثت مساء الاثنين على قناة موفيستار الاسبانية "الشيء الوحيد في هذه المسألة، الذي لا يبدو جيدا بالنسبة لي، هو أن بطولة ويمبلدون هي الوحيدة التي تفعل ذلك".

وتابع "الأمر لا يتعلق بحالتي فقط. لقد حصل عدة مرات أن بعض اللاعبين، وبفضل مزاياهم الخاصة، لأنهم لعبوا بشكل جيد طوال العام على مختلف أنواع أرضيات الملاعب، أن حصلوا على ترتيب (في التصنيف العالمي). ولكن هناك (في ويمبلدون)، لا نحترم التصنيف ونفرض عليهم قرعة أكثر تعقيدا".

وبينما تعتمد بطولات الغراند سلام الأخرى على ترتيب التصنيف العالمي للاعبين المحترفين من أجل اختيار تصنيف اللاعبين الاوائل، والذين يحصلون على أفضلية خلال القرعة، تعتمد بطولة ويمبلدون التي تنطلق في الأول من تموز/يوليو المقبل، على ترتيب خاص بها يأخذ بعين الاعتبار التصنيف العالمي للاعبين، ولكن أيضاً النتائج على الملاعب العشبية.

نتيجة لذلك، سيتم تصنيف فيدرر الثالث عالميا والفائز الأحد بدورة هاله الألمانية التي تقام على الملاعب العشبية، في المركز الثاني في ويمبلدون خلف المصنف أول عالميا دجوكوفيتش، ما يعيد نادال للمركز الثالث، ويحتم عليه قرعة أصعب من منافسيه.

وختم نادال قائلا "لكن على أي حال، سواء كنت الرقم 2 أو الرقم 3، يتوجب على أن ألعب في أعلى مستوى لي للتطلع إلى ما أطمح إليه".

ويأمل "الماتادور" الإسباني في أن يحرز لقبه الثالث في ويمبلدون بعد عامي 2008 و2010، بعدما كان فاز مؤخرا بلقب بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات الغراند سلام، للمرة الـ 12 في مسيرته الاحترافية.