أوديغارد يؤكد مغادرة سوسييداد والعودة للريال

AFP

وانضم أوديغارد، الذي أصبح أصغر لاعب في تاريخ ريال مدريد عندما شارك لأول مرة في سن 16 عاما في 2015، إلى سوسييداد على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد العام الماضي مع وجود بند يسمح بالتمديد لموسم آخر.

وقال لاعب الوسط في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إنه يأمل في البقاء لعامين في سوسييداد بحثا عن ثبات المستوى بعد ثلاث فترات إعارة في ثلاث سنوات لكن بطل الدوري الإسباني استدعى اللاعب البالغ من العمر 21 عاما للتشكيلة قبل الموسم الجديد.

وقال أوديغارد في مقطع فيديو على موقع سوسييداد على الانترنت” أرغب في وداع كل مشجع للنادي وأنا أعبر عن امتناني الكبير لهذا العام الذي لا ينسى“.

وساعد أوديغارد سوسييداد على المنافسة على المربع الذهبي ورغم أن الفريق أخفق في التأهل لدوري الأبطال فانه احتل المركز السادس ليحجز مكانا في الدوري الأوروبي في اليوم الأخير من الموسم.

وأطاح سوسييداد أيضا بريال مدريد من كأس الملك في طريقه لبلوغ النهائي أمام أتلتيك بيلباو والذي تأجل بسبب وباء كوفيد-19.

وأضاف أوديغارد” استمتعت بلحظات عظيمة بهذا القميص من يوم تقديمي لوسائل الاإلام والجمهور وبأول أهدافي وبلوغ نهائي كأس الملك والتأهل للدوري الأوروبي“.

وتابع” حان وقت الرحيل لكني سأبقى مشجعا لريال سوسييداد ما حييت“.

وأشاد النادي بأوديغارد الذي خاص معه 36 مباراة في كل المسابقات وسجل سبعة أهداف.

وتابع على موقعه” من الصعب على أي لاعب أن يترك هذه البصمة الكبيرة في هذه الفترة الزمنية القصيرة لكن مارتن فعل ذلك. سيغادرنا للعودة لريال مدريد لكننا لن ننسى أبدا ما فعله من أجلنا في هذا الموسم الرائع“.