كوريا الجنوبية تفشل في فك العقدة الايرانية

AFP


فشل المنتخب الكوري الجنوبي في فك عقدة نظيره الايراني في المباريات الست الأخيرة بينهما عندما أرغم على التعادل معه 1-1 في مباراة دولية ودية في إطار استعدادات الطرفين لتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2022 في قطر.

وكانت كوريا الجنوبية البادئة بالتسجيل عبر هوانغ أوي-جو في الدقيقة 57، لكن إيران ردت بعد خمس دقائق بالنيران الصديقة عندما سجل المدافع الكوري الجنوبي كيم يونغ-غوون بالخطأ في مرمى منتخب بلاده.

وهي المباراة السادسة على التوالي التي تفشل فيها كوريا الجنوبية في الفوز على إيران حيث خسرت أربع مرات وتعادلت مرتين.

في مباراة ودية أخرى، قاد المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي منتخب الصين إلى فوز ثان في ثاني مباراة منذ عودته لقيادة إدارته الفنية عندما تغلب على طاجيكستان 1-صفر الثلاثاء في غوانغجو.

وسجل المهاجم يانغ تشو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة.

وكان الاتحاد الصيني أعاد ليبي (71 عاماً) في 24 أيار/مايو إلى المنصب الذي تركه في كانون الثاني/يناير بعد الخروج أمام إيران (صفر-3) من الدور ربع النهائي لكأس آسيا في الإمارات، ليتولى المهمة مواطنه فابيو كانافارو الذي تنحى بعد مباراتين انتهتا بخسارتين أمام تايلاند وأوزبكستان بنتيجة واحدة صفر-1.

واستهل ليبي الذي قاد منتخب بلاده إلى التتويج بلقب كأس العالم عام 2006 في ألمانيا، مغامرته الثانية مع الصين بفوز على نظيره الفيليبيني المتواضع 2-صفر الجمعة الماضي في مباراة ودية أيضاً.

ويهدف الاتحاد الصيني من استعانته مجدداً بخدمات ليبي إلى "تحقيق أحلام كأس العالم" للمنتخب الأحمر للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى عام 2002 عندما حجزت بطاقتها عن القارة الصفراء بعد تأهل اليابان وكوريا الجنوبية تلقائياً كونهما الدولتين المنظمتين، وخرج "المارد" الصيني من الدور الأول مع ثلاث هزائم ودون تسجيل أي هدف.