كرواتيا تتغلّب على بلغاريا ودياً في الدوحة

وعوّض فريق المدرب زلاتكو داليتش تعادلا بدا مخيبا أمام سلوفينيا 1-1 السبت، ليختتم معسكره التحضيري لنهائيات كأس العالم خلال النافذة الدولية الحالية بطريقة جيدة.   

وبدأ المنتخب الكرواتي المباراة بتشكيلة خالية من اللاعبين الأساسيين وعلى رأسهم متوسط ميدان ريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش، فظهر المنتخب البلغاري ندا قويا بل وأحرج منافسه في الكثير من المناسبات.

وانفرد مارتين منيتشيف بالحارس الكرواتي لكنه سدد بجسم الأخير (28) فيما ردّ نيكولا مورو بتسديدة قوية أبعدها حارس مرمى المنتخب البلغاري لركنية (36) في أكثر فرص الشوط الأول خطورة.

واستعان داليتش في الشوط الثاني ببعض من نجومه على غرار لاعب إنتر الإيطالي ايفان بيريشيتش ولاعب تشيلسي الانكليزي ماتيو كوفاتشيتش الى جانب رأس الحربة اندري كراماريتش.

ورغم التحسن الكبير في أداء المنتخب الكرواتي، الا أن المنتخب البلغاري سجل هدف السبق بعد طرد الكرواتي دويي تشاليتا-تسار، من مرتدة سريعة عندما ضرب البديل أتاناس إيلييف الدفاع ومرّر كرة جعلت كيريل ديسبودوف يواجه الحارس ويضع الكرة في الشباك (69).

صاحب الهدف احتفل بخلع قميصه متناسيا أنه يحمل بطاقة صفراء ليشهر له الحكم البطاقة الثانية ويخرج بالحمراء وسط حسرة كبيرة لمدربه ياسين بتروف.

واستعان داليتش بمودريتش الذي لم يخيب الظن، حيث مرّر فور نزوله كرة لكراماريتش داخل المنطقة كسب على إثرها ركلة جزاء نفذها نجم الميرنغي بنجاح هدف التعادل (76).

وكانت أربع دقائق كافية للمنتخب الكرواتي لتسجيل هدف ثان عندما تلاعب كراماريتش بالدفاع داخل المنطقة وسدد كرة قوية سكنت الشباك (80).


>