عودة سانيه وغوندوغان إلى تشكيلة ألمانيا

AFP


وقدمت المانيا مستوى سيئاً في النافذتين الأوليين من المسابقة القارية حيث اكتفت بفوز واحد مقابل ثلاثة تعادلات ما عرّض لوف الذي يشرف على المنتخب منذ العام 2006  لانتقادات عدة.

وتحتل ألمانيا بطلة العام عام 2014  المركز الثاني مع 6  نقاط خلف إسبانيا المتصدرة بسبع نقاط.

وتستضيف ألمانيا في لايبزيغ جمهورية التشيك ودياً في 11 الشهر الحالي، قبل أن تستقبل أوكرانيا في 14 منه ضمن البطولة القارية في المدينة ذاتها على أن تحل ضيفة على "لا روخا" بعد ثلاثة أيام في إشبيلية في مواجهة مصيرية.

وغاب سانيه وغوندوغان عن النافذة الثانية لمعاناة الأول من الإصابة في حين أصيب الثاني بفيروس كورونا المستجد، الذي سيحرم كلّ من كاي هافيرتس صانع ألعاب تشيلسي الإنكليزي، نيكلاس زوليه مدافع بايرن ميونيخ وإيمري جان لاعب وسط بوروسيا دورتموند من الانضمام إلى الفريق.
.
وهنا التشكيلة:

حراسة المرمى: مانويل نوير، بيرند لينو، كيفن تراب، أوليفر باومان.

خط الدفاع:  ماتياس غينتر، نيكو شولتس، روبن غوسنس، مارسيل هالستنبرغ وبنيامين هنريخس، ثيلو كيهرر، روبن كوخ، أنطونيو روديغر، جوناثان تاه، نيكلاس ستارك، فيليب ماكس، فيليكس اودوكهاي.

خط الوسط: يوليان براندت ومحمود داوود، ليون غوريتسكا ويوشوا كيميش، طوني كروس ، فلوريان نويهاوس ويوناس هوفمان، نديم أميري، ايلكاي غوندوغان.

خط الهجوم: لوكا فالدشميدت، تيمو فيرنر، لوروا سانيه وسيرج غنابري.
                
 


>