سوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين في الرياض

Reuters

وتلاقي البرازيل حاملة لقب بطولة "كوبا أميركا" غريمتها التقليدية في 15 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض، في إعادة للمباراة التي جمعت بينهما في جدة العام الماضي ضمن دورة دولية رباعية ضمت أيضاً منتخبي السعودية والعراق.

وانتهت مباراة العملاقين بفوز البرازيل على الأرجنتين 1-صفر، قبل أن تكرر البرازيل فوزها على منافستها 2-صفر في نصف بطولة أميركا الجنوبية التي استضافتها على أرضها في صيف العام الحالي، وتوجت بلقبها بالفوز على البيرو 3-1 في النهائي.

بيد أن "سيليساو" فشل في الفوز بعد ذلك في أربع مباريات ودية خاضها، فخسر أمام البيرو 0-1، وتعادل مع كولومبيا 2-2 في أيلول/سبتمبر الماضي، ومع السنغال ونيجيريا بالنتيجة ذاتها 1-1 خلال الشهر الحالي.

في المقابل، سيكون قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي جاهزاً للعودة إلى صفوف المنتخب الشهر المقبل، مع نهاية عقوبة الإيقاف لثلاثة أشهر التي فرضها عليه اتحاد أميركا الجنوبية ("كونميبول") على خلفية انتقاده الحاد للتحكيم خلال بطولة كوبا أميركا.

وحقق المنتخب الأرجنتيني في غياب نجم فريق برشلونة الإسباني، نتائج لافتة شملت انتزاع التعادل من ألمانيا 2-2 على رغم تخلفه بهدفين نظيفين، قبل أن يسحق الاكوادور 6-1 في مباراة ودية في إسبانيا الأحد.

وأشار بيان الاتحاد البرازيلي الى أن المنتخب سينتقل بعد مباراة الأرجنتين في الرياض، لملاقاة كوريا الجنوبية في العاصمة الإماراتية في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، في المباراة الأخيرة للسيليساو خلال العام الحالي.