كوبا أميركا - جيل جديد لتحقيق حلم ميسي والأرجنتين

Reuters

 

حافظ المدرب الجديد لمنتخب التانغو على بعض الأسماء البارزة من الجيل السابق يتقدمهم نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وهداف مانشستر سيتي الإنكليزي سيرجيو أغويرو وزميله في الفريق المدافع نيكولاس أوتامندي، إضافة إلى نجمي باريس سان جيرمان الفرنسي أنخل دي ماريا ويوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا.

رغم وجود هاته الأسماء الرنانة فإن المنتخب الأرجنتيني يحتاج إلى دماء جديدة متعطشة للانتصارات ومتحمسة لحمل ألوان المنتخب، وهو ما فعله سكالوني الذي اختار تجديد التشكيلة فاستدعى أسماء جديدة تألقت مع أنديتها في أوروبا كالثلاثي جيوفاني لوسيلسو (ريال بيتيس الإسباني) ورودريغو دي بول (أودينيزي الإيطالي) ولاوتارو مارتينيز (إنتر ميلان الإيطالي).

فهل ستكون الأسماء الجديدة سنداً لميسي من أجل لقب تاريخي طال انتظاره ؟

جيوفاني لوسيلسو

 

يتوقّع العديد من الملاحظين أن يكون نجم ريال بيتيس الإسباني والمطلوب بشدة في توتنهام الإنكليزي أحد أبرز الأسماء في منافسات كوبا أميركا القادمة لما يتميز به من إمكانات فردية رائعة جعلته محل اهتمام العديد من الأندية في أوروبا.

خاض لوسيلسو تجربة قصيرة مع باريس سان جيرمان الفرنسي انتهت بعودته إلى ريال بيتيس حيث استعاد بريقه وأقنع مدرب المنتخب ليونيل سكالوني بدعوته لتعزيز صفوف التانغو.

يتميز لوسيلسو (23 عاماً) بقدرة واضحة على صناعة اللعب والتسجيل حيث سجل هذا العام 16 هدفاً مع ريال بيتيس في جميع المسابقات إضافة إلى منحه 4 تمريرات حاسمة في منافسات الدوري.

قد يكون لوسيلسو أحد الحلول السحرية التي قد تساعد في تخفيف الضغط على ليونيل ميسي المكلف بالعديد من الأدوار مع منتخب بلاده.

لاوتارو مارتينيز

 

قدّم لاوتارو مارتينيز نفسه كأحد أبرز الأسماء الواعدة في كرة القدم الأرجنتينية والعالمية في المستقبل، فلاعب إنتر ميلان أظهر قدرات هائلة خلال موسمه الأول مع الإيطالي قادماً من راسينغ كلوب.

سجل لاوتارو مارتينيز 6 أهداف مع إنتر خلال 27 مباراة شارك بها في منافسات الدوري الإيطالي وكان أحد أهم الأسماء في تشكيلة المدرب لوتشيانو سباليتي.

يملك مارتينيز قدرات فنية هائلة تمكنه من تجاوز المنافسين بسهولة كبيرة وثقة عالية، كما يتميّز بقدرته على اللعب بقدميه بالجودة ذاتها، يتحلى بروح قتالية عالية وشخصية قوية جعلته نجم مواجهة الديربي الأخير بين إنتر وميلان.

قد يكون لاوتارو السريع والنشط حلاً هجومياً مناسباً إذا ما أتيحت له فرصة المشاركة.

رودريغو دي بول

 

لا يبدو الاسم مألوفاً لعشاق كرة القدم، لكن المتابعين لشؤون الساحرة المستديرة يعرفون أن رودريغو دي بول سيكون مفاجأة سارة لعشاق المنتخب الأرجنتيني في كوبا أميركا.

في عام 2014 انتقل دي بول للعب مع نادي فالنسيا الإسباني، لكنه لم ينجح في فرض نفسه خلال موسمين قضاهما مع الخفافيش فكان الحل الأفضل بالنسبة له هو العودة إلى فريقه الأم راسينغ كلوب أين أعاد اطلاق مسيرته ولفت انتباه فريق أودينيزي الإيطالي الذي تعاقد معه عام 2016.

استطاع دي بول (25 عاماً) أن يصبح أحد أهم لاعبي أودينيزي بل أهمهم على الاطلاق خاصة في الموسم المنقضي، حيث أنهى الموسم هدافاً للفريق بـ 9 أهداف كما أنه صاحب أكثر عدد من التمريرات الحاسمة في الفريق (8).

موهبة فذة ينتظر المسرح المناسب ليظهر قدراته أمام الجميع، فهل تكون كوبا أميركا موعد سطوع نجم رودريغو دي بول في سماء كرة القدم العالمية ؟

جيوفاني لوسيلسو ولاوتارو مارتينيز ورودريغو دي بول وأسماء أخرى ترسم ملامح الجيل الجديد لكرة القدم الأرجنتينية التي تطمح لإنهاء 26 عاماً من الخيبات لتعيد اللقب إلى بلاد الفضة من أرض البرازيل.