منتخب فيجي

التأسيس:

على ضآلة تمثيله الدولي في المحافل الكبرى، يعتبر اتحاد فيجي لكرة القدم عريق النشأة حيث تأسّس عام 1938 بيد أنّ انضمامه للفيفا جاء بعد هذا التاريخ بـ26 سنة كاملة وتحديداً عام 1964، ويرأس اتحاده حالياً خوان كارلوس بوزيتي.

الطريق إلى المونديال:

لم تفوّت فيجي فرصتين ثمينتين لتحقيق إنجاز وصولها إلى إحدى البطولات التابعة للفيفا لأول مرة في تاريخها، أوّلها استثناء نيوزيلندا البلد المضيف من خوض غمار التصفيات وثانيها إقامة فعاليات التصفيات على أرضها.

هاذان العاملان منحا فيجي فرصة تقديم تصفيات متميّزة مع وجود ست دول، حيث سجّلت فيجي 4 انتصارات على حساب كل من ساموا الأميركية (4-0) وكاليدونيا الجديدة (2-0) وبابوا نيو غينيا (3-0) وجزر السولومون (2-1) وتعادل يتيم في مباراة فانواتو (2-2).

تاريخ المشاركات:

على الرغم من أنّ التمثيل القاري لمنتخب فيجي لم يكن رديئاً في المجمل، غير أنّ حضوره الدولي كان منعدماً على الإطلاق في كافة المسابقات على اختلاف أعمارها، حيث دفع منتخب فيجي ضحية تواجده في قارة لا تحضى بتمثيل كبير زد على ذلك سطوة الثنائي أستراليا سابقاً ونيوزيلندا حالياً.

بيد أنّ فيجي تطمح في تغيير هذا الواقع بجيل صاعد من الشباب الواعدين الذين قد يغيّرون بأقدامهم واقع الكرة في بلادهم.

المدرب واللاعب الأبرز:

لا يتمتّع مدرب فيجي، رافينيتش كومار، بسمعة تدريبية كبيرة، غير أنّه يحظى باحترام كبير من قبل اتحاد فيجي للعبة، زد على ذلك أنّه يتمتّع بمساندة مدرب أستراليا السابق فرانك فارينا، وهما عاملان قد يساعدانه في مقاومة دوامة الهزائم العريضة ضمن المجموعة السادسة العسيرة حتماً على فيجي.

روي كريشنا، هو اللاعب الذي سيستقطب الإهتمام في تشكيلة فيجي ببساطة لأنّه الأكثر شهرة في هذا المنتخب، حيث أنّ نجم ويلينغتون فينيكس الحالي سبق له وأن خاض منافسات كأس العالم للأندية عام 2013 مع فريقه السابق أوكلاند سيتي النيوزيلندي، وهو ما يعني أنّه يمتلك ميزات القيادة والخبرة رغم صغر سنّه.

 


>