بالفيديو - الظاهرة الجديدة "محمد صلاح" محطم الفرق الكبيرة

  هذا المقال نشر في beIN SPORTS Your Zone

استطاع الظاهرة الجديدة النجم الدولي المصري محمد صلاح قيادة نادي فيورنتينا الإيطالي للفوز على العملاق الإيطالي يوفنتوس بهدفين لواحد في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا على ملعب "يوفنتوس أرينا" ، حيث استطاع صلاح هز شباك اليوفي مرتين ، لكن ما يميز أهداف صلاح اليوم هو تمركزه الصحيح بالإضافة لسرعته ، وخاصة لدى تسجيله الهدف الأول ضد يوفنتوس الذي تميز ذلك الهدف تحديداً بمجهود فردي رائع لينطلق بالكرة من منطقة جزاء فريقه بسرعة خيالية وصلت إلى 39 كم في الساعة ، ليدمر دفاع اليوفي ، ويجعله يقف حائرا أمام الظاهرة الجديد.

على مايبدو أن الذي ساعد صلاح كثيرا في الدوري الإيطالي هو وجوده و إحتكاكه لفترة من الزمن في الدوري الإنكليزي الذي يتطلب السرعة الكبيرة ، والتي قد حصل عليها فعلاً في نادي تشيلسي العريق ، والذي استطاع بمجهوده أن يعززها أكثر، فرحيله للدوري الإيطالي المعروف بدفاعه الصلب ، جعل صلاح يخترقه بكل قوة و مهارة لينافس كباراللاعبين بفرقهم العالمية.

فبالرغم من قوة دفاع اليوفنتوس ، لم يستطع مدافعوه الحد من سرعة الظاهرة الجديد صلاح ، والذي بات يذكرنا بأيام شباب رونالدو البرازيلي وإختراقاته التي كانت تسحر الجميع آنذاك . 

اليوم أثبت محمد صلاح أن تألقه مع فيورنتينا في المباريات السابقة ، لم يكن محض صدفة ، وأن الفوز التاريخي أمام الإنتر على أرضه الأحد الماضي - والذي لم يستطع فيورنتينا منذ 20 عاماً أن يفعلها - لم يكن صدفة أيضاً ، بل كان لصلاح الدور الأبرز في هذا الانجاز الثمين بتسجيله هدف المباراة الوحيد .

فمن يستطيع أن يسجل أمام الإنتر بالدوري ثم في اليوفنتوس بالكأس في غضون أيام يستحق لقب الظاهرة الجديد .. 

ومن يقف إحتراماً لهذا للاعب من جماهير ودكة بدلاء اليوفنتوس ويصفق له وبأرض اليوفي ، يعلم أن صلاح بات لاعباً هاماً ، لا يقل أهمية اليوم عن ميسي برشلونة وكريستيانو مدريد.

وعندما يُعبر عدد من اللاعبيين العالميين عن إهتمامهم به ، كـ ديديه دروجبا عبر حسابه الخاص في تويتر واصفاً سرعة صلاح بقوله له : صديقي أنت مثل موتور السيارات V12 أي يقصد (موتور يستخدم في سيارات لمبرجيني وفيراري وأستون مارتن)..

وهازارد نجم تشيلسي الذي قال عبر حسابه في التويتر ، إن صلاح في حالة رائعة ، ثم يعلق أحمد فتحي لاعب منتخب مصر ونادي أم صلال القطري عبر تويتر: إن صلاح فخر الكرة المصرية .

إضافة إلى ذلك يصرح مدافع اليوفنتوس ليوناردو بونوتشي عقب خسارة فريقه ، عن أن صلاح لاعب ذكي للغاية يفكر وينطلق ويسجل.

عندها نقول اليوم أن كل العرب يفتخرون بمحمد صلاح ، الذي ربما لن يظهر مثله لاعب عربي كل عشر أو خمسة عشر عاماً ، كما قالها "ميدو" في الإستيدو التحليلي للمبارة بعد إنتهائها عبر قناة بي إن سبورت الرياضية ...

وفي النهاية لِمَ لا نشاهد لاعباً عربياً يحصل على الكرة الذهبية يوماً ما ، وربما يكون صلاح حتى الآن هو الأقرب لذلك ، فيقف صفاً واحد مع من يترشحون لهذه الجائزة العالمية ، ليكون واحداً من أفضل لاعبي العالم مستقبلاً ....

 

 
رائد الجندي ....

كاتب سوري وعضو بمنظمة " رياضيون من أجل سورية "