"يويفا" يحقق في أحداث شغب في مباراة مرسيليا-باوك

AFP

واتهم الاتحاد الأوروبي جماهير الناديين بإلقاء المقذوفات واستخدام القنابل الدخانية وتحرّك الجماهير وإغلاق الممرات العامة، وكلها انتهاكات لقواعد السلامة المنصوص عليها في قانونه التأديبي، على أن يتخذ قراره "في الوقت المناسب"، وفق ما جاء في بيانه.

اعتباراً من مساء الأربعاء، وقعت أحداث في مرسيليا بين الجماهير اليونانية والفرنسية، واستمرت الخميس قبل انطلاق المباراة ثم انتقلت الى داخل ملعب "فيلودروم" حيث خرج مرسيليا فائزاً 2-1.

تم إلقاء المقذوفات والمقاعد على أرض الملعب من قبل مشجعي الفريق اليوناني، بينما أطلق مناصرو الفريقين القنابل الدخانية والمفرقعات النارية فوق السياج الأمني.

كما أطلقت جماهير مرسيليا ألعاباً نارية في اتجاه المدرجات المخصصة للجماهير اليونانية ما أدى الى تحرك المشجعين من مكانهم قبل أن تلقي الشرطة الغاز المسيل للدموع في اتجاه المناصرين اليونانيين.

تم اعتقال عشرات الأشخاص وذكر مقر الشرطة مساء الخميس إصابة نحو ثلاثين ضابطاً شرطة، معظمهم بإصابات طفيفة.

كما فتح الاتحاد الأوروبي الجمعة تحقيقاً تأديبياً ضد أتلتيكو مدريد الإسباني بعد خسارته ذهاب ربع النهائي من دوري الابطال أمام مانشستر سيتي (1-صفر) في إنكلترا الثلاثاء، بسبب سلوك تمييزي ورمي المقذوفات.
 


>