ويلز تعرب عن امتعاضها من قرارات الفيفا

Reuters

أعرب الاتحاد الويلزي لكرة القدم عن امتعاضه ودهشته من التحقيقات، التي فتحها معه الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، بسبب ارتداء لاعبيه لشارات سوداء خلال مباراتهم أمام صربيا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وارتدى لاعبو منتخب ويلز في تلك المباراة، التي أقيمت في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، شارات سوداء، حيث تزامن ذلك مع إحياء المملكة المتحدة، قبل المباراة بيوم واحد، لذكرى جنودها، الذين سقطوا في إحدى المعارك.

وكان الاتحاد الويلزي لكرة القدم قد تقدم بطلب للفيفا للحصول على إذن بارتداء هذه الشارات، التي كانت تحمل صورة لزهرة الخشخاش، إحياءً لذكرى الضحايا، ولكن الفيفا رفض المطلب المذكور، وأوضح أنه لا يقبل ظهور الشعارات السياسية والدينية والتجارية على ملابس اللاعبين.

وعلى ضوء قرار الفيفا، ارتدى لاعبو ويلز الشارات السوداء خالية من صورة زهرة الخشخاش، ولهذا أثارت التحقيقات، التي فتحها الفيفا دهشة وامتعاض الاتحاد الويلزي لكرة القدم، حسبما أعلن الأخير في بيان له.

وقال جوناثان فورد، المدير التنفيذي لاتحاد ويلز لكرة القدم: "بعد قرار الرفض الصادر من الفيفا لمطلب الاتحاد الويلزي، التزمنا باللوائح".

ووجه الفيفا اتهامات أخرى لويلز، من بينها قيام المشجعين خلال المباراة بملئ أركان مدرجات ملعب كارديف بصور زهرة الخشخاش وبلافتات تتعلق بإحياء ذكرى المعركة.

وأضاف فورد قائلا: "نشعر بإحباط كبير لأن أحد الاتهامات يتعلق بقيام الجماهير برفع صور زهرة الخشخاش في المدرجات، بالطبع سنقوم كاتحاد برفض جميع الاتهامات".

ومن المقرر أن تصدر لجنة الانضباط التابعة للفيفا قرارها في هذه القضية في التاسع من كانون الأول/ديسمبر المقبل، فيما يحظى الاتحاد الويلزي بمهلة حتى 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري لتقديم دفوعه.

وفتح الفيفا تحقيقات أيضا مع اتحادي إنكلترا واسكتلندا لكرة القدم بسبب ارتداء لاعبيهم لشارات ذات شكل مميز تحمل صورة زهرة الخشخاش خلال المباراة، التي جمعت بين البلدين في ويمبلي، وانتهت بفوز الإنكليز بثلاثية نظيفة.


>