وفاة مدير أعمال اللاعبين الشهير مينو رايولا

AFP


وقالت العائلة "بحزن متناه، نعلن وفاة وكيل اللاعبين الأكثر طيبة للقلب والرائع على الإطلاق".

وأضافت: "كافح مينو حتى النهاية بالقوة ذاتها التي كان يقوم بها على طاولة المفاوضات للدفاع عن لاعبينا... مهمة مينو في جعل كرة القدم مكانًا أفضل للاعبين ستستمر بالشغف نفسه".

ويعرف عن رايولا بأنّه كان داهية في تأمين أفضل العروض للاعبيه وفي الوقت نفسه الحصول على أعلى أجر له من المكافآت من خلال هذه الصفقات.

ولعلّ أبرزها مبلغ قدره 49 مليون يورو حصل عليها مقابل صفقة انتقال بوغبا إلى مانشستر يونايتد الانكليزي عام 2016 والتي بلغت نحو 100 مليون يورو، في حين كان يخشاه رؤساء الأندية لأنه مفاوض من الطراز الرفيع وغالبًا ما كان يفرض شروطه عليهم.

وُلد رايولا عام 1967 في إيطاليا، لكنه ترعرع في هولندا وتحديدًا في هارلم حيث كانت عائلته انتقلت عندما بلغ عامه الأول.

عمل في مطعم عائلته عندما كان شابًا لكنه أصبح في ما بعد مسؤولاً في أحد الأندية مطلع التسعينيات. ثم ما لبث أن بدأ يهتم بعملية انتقال اللاعبين من هولندا إلى إيطاليا وتحديدًا صفقة انتقال دينيس برغكامب من أياكس أمستردام إلى إنتر عام 1993.

كانت أول صفقة كبيرة يقوم بها رايولا الذي يتحدث 7 لغات، انتقال لاعب الوسط التشيكي بافل ندفيد إلى لاتسيو الإيطالي عام 1996.

سرعان ما كبرت شركته تباعًا وضمت أسماء بارزة أمثال إبراهيموفيتش (صديق مقرب منه)، بوغبا، الإيطالي ماريو بالوتيلي، الهولندي ماتيس دي ليخت، مواطناه ماركو فيراتي وجانلويجي دوناروما وهالاند.

وكان رايولا أعلن في 12 كانون الثاني/يناير الماضي أنّه اجتاز "فحوصات طبية تتطلب التخدير"، مضيفًا أنّ "فحوصات أخرى مقررة، وليس عملية جراحية عاجلة".

وتأتي وفاته بعد يومين من إعلان وسائل الإعلام الإيطالية عن رحيله، قبل أن ينفي ذلك هو وممثلوه ومدير وحدة العناية المركزة في مستشفى سان رافاييل بالقرب من ميلانو.

 

وكان باريس سان جيرمان الفرنسي من أوائل الأندية الكبرى التي قدمّت التعازي لعائلة رايولا.

 


>