واقعية كلوب تصطدم بالآمال المعقودة عليه

Actionimages

إن وصول مدرب مرموق مثل الألماني يورغن كلوب إلى ناد عريق بمرتبة ليفربول الإنكليزي جعل الجميع يتحدث عن إمكانية انتشال "الحمر" من كبوتهم والذهاب بهم إلى حد الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 1990، لكن على مدرب دورتموند السابق أن يعيد الجميع إلى أرض الواقع قبل ان يحترق بنيران هذه الآمال.

ان المؤتمر الصحافي الأول الذي عقده المدرب الألماني قبل أسبوع وبعد تعيينه كخلف للايرلندي الشمالي برندن رودجرز، كان بمثابة نفحة من الهواء العليل التي أنست جمهور "الحمر" كآبته والوضع المذري للفريق في الدوري الممتاز حيث يحتل حالياً المركز العاشر.

"كلوب جلب معه عمقاً وصراحة أكثر من أي مدرب أتذكره"، هذا ما كتبه أحد المشجعين على مواقع التواصل الاجتماعي مباشرة بعد المؤتمر الصحافي الأول للمدرب الألماني البالغ من العمر 48 عاما، فيما كتب آخر: "أعشقه، يقول الحقيقة. نحن محبطون تماما وفقدنا الثقة بأنفسنا. يجب أن نستعيدها مع ذهنية الفوز".

التفاؤل يعم الجميع

ولم يكن هذا التفاؤل محصوراً بالجمهور وحسب، بل هذا كان لسان حال اللاعبين أيضاً وقد عبر عنه لاعب الوسط البرازيل لوكاس قائلاً: "يومنا الأول الاثنين كان إيجابياً. آمل أن يتواصل الأمر على هذا النحو. إنه (كلوب) شغوف، يحب أن يعطي كل شيء ويطالب (اللاعبين) بالأمر ذاته. يطالب أن يكون (اللاعب) مندفعاً جداً. يعطيك الانطباع بأنه مدرب منفتح، يحب أن يكون قريباً من لاعبيه لكن مع الحزم في الوقت ذاته".

أما آدم لالانا الذي كان مع المنتخب الوطني عندما عقد كلوب مؤتمره الصحافي الأول، فاعترف بدوره: "شاهدت مؤتمره الصحافي وما تلاه لاحقاً من ردود فعل. انا متحمس للعمل معه والعودة إلى النادي".

أجواء إيجابية

وكانت الروح الإيجابية في الأجواء وليس عند الجمهور وبعض اللاعبين وحسب، وقد تحدث لاعب إيفرتون السابق والمحلل الكروي الحالي كيفن كيلباين عن المؤتمر الصحافي الأول لكلوب، قائلاً: "ليس هناك اي خطاب محضر مسبقا، وليس هناك اي هرطقات فلسفية أو رغبة بخطف الأنظار. إنه شخص طبيعي وصريح. إنه نفحة من الهواء العليل".
أما المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش الذي قاد ليفربول إلى لقبه الأخير في الدوري عام 1990، فقال بدوره: "سيعشقه الجمهور، اربطوا أحزمتكم بسرعة. لا يبدو إنه شخص نرجسي، وهذا الأمر له صداه الإيجابي هنا (في إنكلترا) وسيضعه في قلب الناس".

وبدوره تحدث لاعب وسط ليفربول السابق النرويجي يون أرنه ريسه عن كلوب، قائلاً: "يا له من رجل. طاقته، حديثه، يملك كل شيء. امنحوه بعض الوقت".

من جانبه انتقد كلوب بطريقة مبطنة مبالغة الاندية الانكليزي في عقد الصفقات الخيالية وهدر الاموال الطائلة، بالقول: "هذا الامر (المال) يحظى بأهمية كبرى هنا. حسنا، يملكون الكثير منه لكننا لسنا مجبرين على إنفاق كل شيء".

واردف كلوب قائلا: "تحدثت مطولا مع مالك النادي (جون هنري). الهدف هو ببساطة ان نلعب كرة القدم بهوية واضحة. لست من الأشخاص الذين يتحدثون عن أننا سنغزو العالم لكننا سنقاتل من أجل هذه الكرة اللعينة. نريد أن نركض خلفها. الآن، لا يمكننا التحدث عن الفلسفة، السيطرة على الكرة، اللعب على طريقة برشلونة... كلا، على هذا الفريق أن يخلق أسلوبه الخاص".

وسبق لكلوب وفي مقابلة مع تلفزيون النادي ان وصف وظيفته الجديدة بـ"التحدي الاكبر... في عالم كرة القدم"، وهو سيبدأ هذا التحدي غدا السبت في زيارة صعبة الى ملعب "وايت هارت لاين" الخاص بتوتنهام هوتسبر حيث سيبدأ رحلة البحث عن اللقب الأول منذ 25 عاماً. 


>