هل ستقام ودية ألمانيا وهولندا في موعدها؟

AFP

يعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم غداً الأحد قراره النهائي بشأن المباراة الودية أمام هولندا والمقررة الثلاثاء المقبل في هانوفر، في أعقاب سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت فرنسا وأوقعت تقريباً 128 قتيلاً على الأقل.

وقال "راينر كوخ" شريك راينر راوبول في رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم، أن المسؤولين سيقومون بدراسة متأنية لمصير المباراة الودية، رغم أنه ضد إلغاء المباراة.

وألغى اتحاد الكرة الألماني كل الأنشطة المخطط لها في هانوفر غداً الأحد بعد وصول بعثة المنتخب الأول إلى فرانكفورت اليوم السبت قادمة من فرنسا بعد خوض مباراة ودية دولية انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بهدفين نظيفين مساء أمس الجمعة، وذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس.

ولم تعد بعثة الفريق الألماني والوفد المرافق لها إلى فندق إقامتهم في باريس عقب نهاية المباراة الودية أمام فرنسا.

وغادرت بعثة المنتخب الألماني مطار شارل ديغول في الساعة التاسعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي، على طائرة خاصة متوجهة إلى فرانكفورت.

ورافقت سيارة شرطة بعثة المنتخب الألماني إلى الطائرة الواقفة في مدرج نائي بعيداً عن المنفذ الرئيسي للمطار.

ووقعت ثلاثة انفجارات خلال المباراة التي جرت في ملعب فرنسا شمال باريس، لكن اللاعبين والجماهير لم يكونوا على دراية بالأحداث التي وقعت خارج الاستاد وفي أماكن متفرقة من باريس.

وذكرت تقارير صحفية أن ثلاثة أو أربعة أشخاص قتلوا في التفجير الانتحاري الذي وقع بالقرب من الاستاد، الذي تواجد بداخله الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، لكنه غادر الملعب قبل نهاية المباراة قبل أن يعلن حالة الطوارئ في البلاد.

واضطر الفريق عصر أمس الجمعة لمغادرة الفندق الذي كان يقيم فيه في باريس بعد ورود تهديد بوجود قنبلة، لكن تبين أنه مجرد صندوق فارغ.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت المباراة أمام هولندا ستقام في موعدها، لكن رينارد راوبول الرئيس المؤقت للاتحاد الألماني أكد أنه يفضل إقامة المباراة في موعدها.

وقال راوبول لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لم يتم اتخاذ القرار بعد لكني أفضل إقامة المباراة، لا ينبغي أن نعطي الفرصة لمن ارتكبوا ذلك بالانتصار".

وأوضح كوخ: "بكل تأكيد علينا أن نأخذ في الاعتبار كل التوصيات الأمنية للسلطات".

وأضاف: "بشكل مبدئي أرى أن اتحاد الكرة الألماني والمنتخب الوطني عليهما مسؤولية اجتماعية وسياسية لإرسال إشارة واضحة بأن الدولة الدستورية لا ينبغي أن تفسح المجال للإرهاب".

وكتب اتحاد الكرة الألماني عبر موقعه الإلكتروني وعلى خلفية سوداء: "نحن متحدون، نتعاطف مع الضحايا في باريس وعائلاتهم".

ومن ناحية أخرى، قال فيليب تورنون المتحدث الصحفي باسم المنتخب الفرنسي أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي فيما يتعلق بمصير المباراة الودية أمام انكلترا والمقرر إقامتها على ستاد ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن يوم الثلاثاء المقبل.

ومن جانبه، أوضح رئيس اتحاد الكرة الفرنسي نويل لو غرايت إنه لم يتم إبلاغ لاعبي المنتخبين الفرنسي والألماني بأنباء الهجمات الإرهابية إلا عقب نهاية مباراة الأمس.

وأشار: "بين شوطي المباراة لم نخبرهم بأي شيء، لم نِشأ أن نزعج الجماهير أو نتسبب في حالة من الألم فيما بينهم، في نهاية المباراة أخبرت اللاعبين مثلما أخبركم الآن".

ويستضيف استاد دو فرانس في العام المقبل المباراة النهائية لنهائيات كأس الأمم الأوروبية وعدد من المباريات الأخرى بما في ذلك المباراة الافتتاحية.

كما تستضيف باريس قرعة يورو 2016 في 12 كانون الأول/ديسمبر المقبل، فيما تقام البطولة في الفترة بين العاشر من حزيران/يونيو والعاشر من تموز/يوليو.


>