نزال قوي في نصف نهائي كأس أمير قطر

@AlsaddSC

ويسعى الريان والجيش إلى تعويض خروجهما من دور الأربعة للمسابقة الموسم الماضي عندما خسر الأول أمام السد والثاني أمام لخويا قبل أن يظفر الأخير باللقب بركلات الترجيح.

وتبدو مهمة الريان صعبة خاصة بسبب معنويات لاعبيه عقب اخفاقهم محلياً في الاحتفاظ بلقبي الدوري وكأس قطر، وقاريًا بفشله في تخطي دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا إثر خسارته أمام ضيفه الهلال السعودي 3-4 الاثنين الماضي في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

في المقابل، يدخل لخويا الساعي إلى لقبه الثاني هذا الموسم بعد الدوري، المباراة بمعنويات عالية عقب تأهله إلى ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة بفوزه الكبير على الفتح السعودي 4-1 الثلاثاء في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وتأهل الريان إلى نصف النهائي بعد فوزه على الغرافة 2-1، ولخويا بعد الفوز على الخور 3-1. 

وسيكون نصف النهائي أول مواجهة بين الفريقين في هذه المسابقة. وتفوق لخويا على الريان في السوبر القطري بافتتاح الموسم، وتعادلا في الدوري مرتين 2-2 و1-1.

ولن تكون حال الجيش أفضل من الريان في ظل غياب قائده وصانع ألعابه المالي سيدو كيتا بسبب الإصابة والظهير الأيسر ياسر أبو بكر للإيقاف، بينما يخوض السد الطامح إلى لقبه الثاني بعد كأس قطر، المباراة بصفوف مكتملة.

وتأهل السد بفوزه على الخريطيات 4-1، والجيش بتغلبه على أم صلال 5-3.

وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة إلى الجيش، فيما يعقد السد أمالاً كبيرة على التتويج بلقب المسابقة لضمان عودته إلى مسابقة دوري أبطال آسيا بعد غياب طويل، وبعد اخفاقه مرتين متتاليين في التصفيات في الموسمين الماضيين. 

وتقام المباراة النهائية في 19 أيار/مايو. 


>