نابولي يُبقي على آماله الضئيلة جدًا باللقب

Reuters

ورفع الفريق الجنوبي رصيده إلى 73 نقطة بفارق خمس نقاط عن إنتر المتصدّر وأربع عن ميلان الثاني الذي في حال فوزه على مضيفه هيلاس فيرونا الأحد سيقضي على آمال نابولي نهائيًا باللقب قبل مباراتين من نهاية الموسم.

وكان فريق المدرب لوتشانو سباليتي يقارع قطبَي ميلانو على لقبه الثالث في تاريخه بعد نسختي 1987 و1990 بقيادة الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، إلاّ أنّ سلسلة من ثلاث مباريات من دون فوز (خسارتان وتعادل) وضعته خارج المنافسة منطقيًا قبل أن يحقق فوزًا كاسحاً على ساسوولو 6-1 الأسبوع الماضي.

وبعد أن ضمن تأهله إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، كان نابولي يأمل في البقاء في دائرة الصراع على اللقب.

وأهدر لورنتسو إنسينيي الذي سيرحل في نهاية الموسم إلى فريق تورونتو للمنافسة في الدوري الأميركي، ركلة جزاء في الدقيقة 61 تصدى لها الحارس الألباني إيتريت بيريشا.

إلاّ أنّ رويس سجل هدف الفوز للفريق الجنوبي بعد توغل جميل إلى داخل المنطقة قبل أن يسدد بيسراه في المرمى (73).

وتجمّد رصيد تورينو عند 47 نقطة في المركز العاشر.

وضمن المرحلة ذاتها حقق لاتسيو فوزاً ثميناً على ضيفه سامبدوريا بهدفين دون ردّ.

أما مواجهة ساسوولو وأودينيزي فقد انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.


>