مواجهة صعبة للريان وسهلة للخويا

qsl.com

وستكون مواجهة الريان المتصدر (39 نقطة) مع الخريطيات التاسع (17 نقطة) هي الأقوى، ويخوضها الأول في غياب 3 لاعبين أساسيين هم الباراغواني فيكتور كاسيريس وقلب الدفاع موسي هارون للاصابة، والهداف سيباستيان سوريا للايقاف، بينما صفوف الخريطيات مكتملة بقيادة هدافيه الخطيرين البوركيني يحيي كيبي والأردني حسن عبد الفتاح، وقد يظهر السنغالي ايسيار ديا بديل المغربي أنور ديبا.

كما تنتظر الجيش الوصيف (29 نقطة) مهمة صعبة أمام السيلية السابع (19 نقطة) والمتحفز لاستعادة انتصاراته.

ويفتقد الجيش لعدد من نجومه خصوصاً في الدفاع باصابة البرازيلي لوكاس منديز وعبد الرحمن ابكر بالاضافة إلى لاعب الارتكاز وسام رزق، لكن قوته الحقيقية تكمن في الهجوم بوجود الثلاثي المغربي عبد الرزاق حمد الله هداف الفريق والبرازيلي رومارينيو والأوزبكستاني ساردور رشيدوف، فيما يعتمد السيلية على نجمه البحريني فوزي عايش بعد رحيل المهاجم البرازيلي ايدير لوتشيانو.

ويعاني السد الرابع (27 نقطة) قبل مواجهته الصعبة أمام أم صلال السادس (22 نقطة)، بسبب غياب العديد من عناصره الأساسية لالتزامها مع المنتخب الأولمبي الذي يخوض نهائيات آسيا المؤهلة إلى أولمبياد روي دي جانيرو، أبرزهم الظهير الأيسر عبد الكريم حسن وصانع الألعاب علي أسد، بينما يخوض أم صلال اللقاء بصفوف مكتملة من جميع النواحي بقيادة الهداف الفرنسي الخطير يانيك ساغبو.

وعلى عكس منافسيه ستكون مهمة لخويا الثالث (28 نقطة) أسهل بكثير حيث يلتقي قطر الثالث عشر (9 نقاط) والمهدد بالهبوط والذي تدهورت نتائجه بشكل كبير.

ويلعب أيضاً ضمن المرحلة ذاتها، مسيمير مع الغرافة بقيادة مدربه الجديد البرتغالي بدرو كايشينيا، والخور المهدد بالهبوط مع العربي الذي توقفت انتصاراته، والأهلي المتدهور مع الوكرة الذي عاد للانتصارات في المرحلة الماضية.

 


>