ملعب توتنهام الجديد يستضيف مباراته التجريبية الأولى

Reuters

وكان من المتوقع أن يتمّ تدشين الملعب الجديد الذي يتسع لنحو 62 ألف شخص قبل أشهر، إلا أنّ أعمال البناء شابها تأخير متكرر، وسط تقارير عن ارتفاع الكلفة الإجمالية لتصل إلى نحو مليار جنيه استرليني (1,32 مليار دولار).

واستضاف الملعب مباراة بين فريق الناشئين في توتنهام (دون 18 عاماً) ونظرائهم في فريق ساوثهامبتون، انتهت بفوز الفريق المضيف 3-1.

ومباراة الأحد هي الأولى من اثنتين يفترض أن يستضيفهما الملعب قبل نيل شهادات السلامة المطلوبة لاستضافة المباريات الرسمية، والتي يأمل مسؤولو نادي شمال لندن في أن تكون أولها في الثالث من نيسان/أبريل المقبل في مواجهة كريستال بالاس ضمن الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقال بوكيتينو الذي جال في الملعب الجديد اليوم: "أعتقد أنّ الأمر (إقامة المباراة الأولى) لا يصدق، ومن الصعب شرحه بكلمات معدودة".

أضاف: "كلنا نتشارك الشعور ذاته، حماس كبير، كان شعوري ذاته يوم غادرنا +وايت هارت لاين+ (الملعب القديم) في اليوم الأخير، بكينا، وحالياً في اليوم الأول في الملعب الجديد، نختبر المشاعر ذاتها".

وتابع "نحنا بحاجة إلى البكاء لأنه حلم يتحقق".

وكان من المقرر أن يدشن الملعب الجديد مطلع الموسم الحالي بعدما استخدم توتنهام ملعب ويمبلي كأرض مؤقتة في قرابة 680 يوماً منذ خوضه مباراته الأخيرة على ملعب "وايت هارت لاين".

لكن موعد الافتتاح أرجئ بداية الى أيلول/سبتمبر، قبل أن يمدد التأجيل لفترة غير محددة.

ويأمل توتنهام، صاحب المركز الثالث في ترتيب الدوري الممتاز، في أن يكون ملعبه الجديد جاهزاً لاستضافة مانشستر سيتي في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في التاسع من نيسان/أبريل المقبل.

وقال بوكيتينو: "نحن في مكان جيد جداً في الدوري الممتاز وبالطبع ينتظرنا تحد هائل في ربع نهائي دوري الأبطال، وأعتقد كما كلّ مشجعينا الـ62,000 أنه سيكون من المذهل اللعب هنا (...) وتحقيق حلم العبور إلى الدور نصف النهائي... لم لا؟".