معارضة ألمانية "واضحة" لدوري السوبر الأوروبي

AFP

كشف مصدر من الأندية الـ12 المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي لكرة القدم الذي أعلن عنه فجر الإثنين، أن "ناديين فرنسيين على الأقل" سيشاركان سنوياً في البطولة المستحدثة المنافسة لدوري الأبطال، في وقت أكّد الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند الألماني أن الأخير وغريمه بايرن ميونيخ يعارضان "بوضوح" هذه المسابقة.

وقال مصدر لوكالة فرانس برس إنه "سيكون هناك ناديان فرنسيان على الأقل كل سنة في هذه البطولة" التي يعارضها بشدة الاتحادان الأوروبي والدولي للعبة.

وفُجِّرت المفاجأة فجر الإثنين بعدما أعلن 12 نادياً كبيراً إطلاق الدوري السوبر الأوروبي في خطوة تهدف بشكل أساسي الى تعزيز الإيرادات التي تأثرت بشكل هائل بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وأعلن بشكل رسمي عن مشاركة 12 نادياً في هذه المسابقة، بواقع ستة من الدوري الإنكليزي (أرسنال، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، توتنهام، ليفربول،

تشلسي)، وثلاثة من الدوري الإسباني (ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد) ومثلها من الدوري الإيطالي (يوفنتوس، ميلان، إنتر ميلان).
وستنضمّ ثلاثة أندية أخرى إلى الأندية المؤسسة الـ12 وفق الإعلان الصادر عن المنظمة الجديدة التي يرأسها رئيس رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريس.
ولم ينضم أي نادٍ فرنسي أو ألماني الى الأندية المؤسسة حتى الآن.
وستتم إضافة خمسة أندية عبر نظام تأهل موسمي إلى المؤسسين الـ15، من دون أن يكشف النقاب حتى الآن عن النظام الذي سيتبع في تحديد هوية الفرق المتأهلة.

رفض ألماني
وبحسب الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند هانس-يواكيم فاتسكه فإن ناديه وغريمه بايرن يعارضان بوضوح المشاركة في البطولة المستحدثة، قائلاً في بيان نشر على موقع النادي "قدم الناديان الألمانيان الممثلان في مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية، بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند، آراء متطابقة 100 بالمئة في جميع المناقشات".
استقالة أنييلي
وعارضت رابطة الأندية الأوروبية إطلاق الدوري السوبر، ما دفع برئيسها ورئيس يوفنتوس الإيطالي أندريا أنييلي الى الاستقالة من منصبه وسحب عضوية عملاق تورينو من الرابطة.
وتزامناً مع الإعلان عن إطلاق البطولة الجديدة التي ستقام في منتصف الأسبوع لتتعارض بالتالي مع مسابقتي الاتحاد الأوروبي، دوري الأبطال والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، ارتفعت أسهم يوفنتوس ومانشستر يونايتد في البورصة الإثنين.
وارتفعت أسهم النادي الإيطالي بنسبة سبعة بالمئة الى 0,827 يورو بعد ساعة من افتتاح بورصة ميلانو، وذلك بعد أسابيع من تراجعها نتيجة الإقصاء من دوري أبطال أوروبا في آذار/مارس.
أما يونايتد، فارتفعت أسهمه المدرجة في بورصة نيويورك بأكثر من خمسة بالمئة في تداول ما قبل افتتاح السوق.
 


>