مدرب سوريا الأولمبي: انتظرونا في لقاء قطر

http://www.the-afc.com

ملعب عبد الله بن خليفة - الدوحة

وبدا مدرب المنتخب السوري واثقاً من أن يقدم فريقه أداءً أفضل من الذي ظهر عليه في المباراة التي هزم بها الصين بثلاثة أهداف لواحد في المرحلة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ضمن بطولة كأس آسيا الأولمبية (تحت 23 عاماً).

وقال الفقير: "كنت أعلم أنّ فريقي يملك الأفضل (في مباراة الصين) من المباراة الأولى التي خسرناها أمام إيران، وأن أعرف أيضاً أننا نملك الأفضل لنقدمه في لقاء قطر".

وأضاف: "أحترم المنتخب القطري وهو يملك فريقاً جيداً، علينا أن نقدم مباراة كبيرة كي نتغلب عليهم".

وأنعش االمنتخب السوري آماله في التأهل إلى الدور الثاني في الوقت الذي بات يرتبط به مصير الخاسر بنتيجة مباراة قطر وإيران التي تقام اليوم الجمعة أيضاً.

وقال مدرب سوريا الأولمبي عن الفوز على الصين: " أنا سعيد جداً في الفوز اليوم، أعتقد أننا لعبنا مباراة جيدة، المنتخب الصيني قوي، كان هناك القليل من الخوف لدى بعض اللاعبين، لكننا بعد أول 20 دقيقة من المباراة دخلنا في الأجواء".

ومنح الحكم السيرلنكي ديلان بيريرا ركلة جزاء لسوريا كانت نقطة التحول في المباراة، حيث طرد الحارس دو جيا وأتى منها هدف التعادل (45).

وتابع: "المباراة لم تكن سهلة على الإطلاق، كنا سعداء في طرد حارس المرمى الصيني، لا بد أن ننسى هذه المباراة وأن نفكر في المستقبل".

وبشأن سؤال beINSPORTS عن التغييرات العديدة التي شهدتها تشكيلة اليوم عن المباراة الأولى: "لدي سبعة لاعبين وصلوا متأخرين ولم ينسجموا بالشكل المطوب، المباراة الأولى كانت سيئة واضطررنا لتغيير بعض اللاعبين، وتغير مراكز البعض الآخر كي نلعب مباراة جيدة اليوم".

من جهته اعتبر فو بو مدرب المنتخب الصيني أنّ فريقه كان في كامل تركيزه قبل حالة الطرد التي غيّرت مجريات اللقاء.

كما رأى أنّ ما حدث هو من التفاصيل الصغيرة في كرة القدم التي من شأنها تغيير لمجريات، دون أن ينسى أمله في تقديم فريقه لمباراة كبيرة أمام إيران في المرحلة الأخيرة.

ويحتل المنتخب السوري المركز الثالث مؤقتاً بفارق الأهداف عن قطر وإيران، حيث يملك كل من المنتخبات الثلاثة (ثلاث نقاط) في الوقت الذي تتذيل به الصين المجموعة بلا رصيد.


>