مدرب العراق سعيد بالتعادل مع كوريا الجنوبية

AFC

وقال شهد بعد المباراة: "حققنا مشواراً جيداً حتى الأن في دوري المجموعات وهذا الهدف الذي كنا سطرناه قبل افتتاح البطولة وتحقق ونحن سعداء بذلك، لكن سعادتنا لن تكتمل إلا بتحقيق التأهل إلى الألعاب الأولمبية".

وأضاف: " واجهنا المنتخب الكوري القوي الذي تقدم علينا في الشوط الأول وهو دليل على الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها المنتخب، لكننا في النهاية تمكنا من معادلة النتيجة خاصة وأنّ كلانا كان يريد أن يحقق العلامة الكاملة".

وعن المنتخب الذي يتمنى أن يواجهه من المجموعة الرابعة، قال شهد: "مستوى كلّ المنتخبات متقارب طالما وصل لهذه البطولة، لهذا فنحن لا نفضل مواجهة منتخب على آخر لأنّ ما يهمنا هو الصعود ومواصلة الانتصارات".

وأبدى شين تاي يونغ مدرب المنتخب الكوري الجنوبي رضاه التام عن التعادل وقال في تصريحات له عقب المباراة: " كانت المباراة صعبة على الجانبين وراضون عن التعادل والتأهل في صدارة المجموعة".
وأضاف: " لكن خرجنا بالعديد من النقاط المهمة التي ستساعدنا في المباراة القادمة وبالنسبة للهفوات التي ارتكبناها في المباراة سنعمل على تصحيحها في اللقاء القادم".

وتابع: " لن تكون مهمتنا سهلة في المباراة القادمة، الخسارة لا يمكن تداركها لأنّ الخاسر في اللقاء سيودع البطولة، عكس دور المجموعات التي تعطي لنا الفرصة في تداركها  في المباراة التالية ،لهذا
يجب علينا أن نعمل أكثر في التدريبات قبل المواجهة المصيرية في دور الثمانية ".


>