ماذا حدث لبعض لاعبي دورتموند عقب مباراة اليوفي؟

اضطر كيفن كامبل ونيفين سوبوتيتش والياباني شينجي كاغاوا لاعبو فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم التوجه إلى المطار بشكل منفصل عن باقي زملائهم بالفريق خلال رحلة عودة دورتموند إلى ألمانيا عقب خسارة الفريق أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي (1-2) في ذهاب دوري الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا أمس الثلاثاء. 

ويرجع السبب في اتخاذ ثلاثي دورتموند لهذا القرار للحيلولة دون انتشار فيروس المعدة الذي يعاني منه اللاعبون الثلاثة إلى باقي أفراد الفريق. 

أخبار متعلقة

بالفيديو - نتيجة يوفي تبقي الاحتمالات مفتوحة

كلوب يرفض الكشف عن خطة دورتموند

وارتدى كامبل وسوبوتيتش وكاغاوا أقنعة الوجه خلال تواجدهم في طائرة الفريق المتجهة إلى دورتموند. 

ويستعد دورتموند لمواجهة ضيفه شالكه في الدوري الألماني يوم السبت المقبل حيث يأمل فريق المدرب يورغن كلوب مواصلة انتفاضته في المسابقة بعدما فاز في مبارياته الثلاثة الأخيرة في ظل سعيه للهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية. 

ولم ينضم سوبوتيتش وكامبل إلى قائمة دورتموند الأساسية في المباراة بسبب معاناتهما من الإصابة بفيروس في المعدة بينما جلس كاغاوا على مقاعد البدلاء دون أن يشركه كلوب في اللقاء. 

ويأمل دورتموند، الذي يحتل المركز الثاني عشر في ترتيب الدوري الألماني، في تعويض خسارته أمام يوفنتوس في مباراة العودة التي ستجرى بينهما يوم 18 آذار/مارس المقبل بملعب سيغنال إيدونا بارك معقل دورتموند.