لوكسمبورغو يعود لقيادة كروزيرو للمرة الثالثة

AFP

وستكون هذه هي المهمة الثالثة للوكسمبورغو الملقب بـ"لوكسا"، في نادي ولاية ميناس جيرايس الذي حقق معه في عام 2003 الثلاثية: الدوري البرازيلي وبطولة وكأس ميناس جيرايس.

وتعتبر المهمة الجديدة أيضًا تحدياً جديداً للمدرب السابق لنادي ريال مدريد الإسباني لأن كروزيرو لا يزال يُعتبر أحد أكبر الأندية في البرازيل حيث توج بلقب كأس ليبرتادوريس مرتين والدوري المحلي أربع مرات وكأس البرازيل ست مرات.

وهبط النادي للمرة الأولى إلى الدرجة الثانية في عام 2019 عقب مشاكل مالية وعقوبات من الفيفا.

ولم يكن لوكسمبورغو يشرف على أي فريق منذ شباط/فبراير الماضي، عندما ترك فريق فاسكو دي غاما بعد هبوطه إلى الدرجة الثانية.

وأشرف لوكسمبورغو، فضلا عن الفترة التي قضاها على رأس السيليساو (1998-2000) والتي تميزت بفوزه في 1999 بكأس كوبا أمريكا، على تدريب معظم الأندية الكبرى في بلاده، من فلامنغو إلى سانتوس مرورا ببالميراس، كورينثيانز، غريميو (من بورتو أليغري) وفلومينينسي.

                  


>