لندن تستضيف المواجهة المرتقبة بين إيطاليا والأرجنتين

Reuters

ومن المرجح أن يكون ملعب ويمبلي الشهير الاوفر حظاً لاستضافة المباراة التي أطلق عليها تسمية النهائي (فيناليسيما).

وتأتي هذه المواجهة كجزء من مذكرة تفاهم متجددة بين الاتحاد الأوروبي "يويفا" ونظيره الأميركي الجنوبي "كونميبول" حتى العام 2028، والتي ستشهد إقامة نسختين أخريين، بالإضافة إلى مباراة العام المقبل.

وأبدى الاتحادان معارضتهما لاقتراح من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" يهدف لإقامة كأس العالم كل عامين بدلاً من أربعة.

ومن ضمن الاتفاق بين الجانبين، سيتم افتتاح مكتب مشترك في لندن وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الاتحاديين القاريين بدءًا من أوائل عام 2022.

واستضاف ملعب ويمبلي نهائي كأس أوروبا 2020 بين إنكلترا وإيطاليا في تموز/يوليو الماضي وانتهى بفوز الـ "أتسوري" بركلات الترجيح 3-2 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، حيث طغت على هذه المواجهة اقتحام مشجعين لا يحملون تذاكر محيط الملعب. 

ورغم هذه النقطة السوداء، لا يزال الملعب الذي يُعتبر موطن كرة القدم الإنكليزية مكانًا مفضّلاً لـ "يويفا" نظرًا لسعته البالغة 90 ألفًا وتسهيلاته الخاصة، حيث سيستضيف أيضًا نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2024. 

وكانت الأرجنتين أنهت انتظارًا دام 28 عامًا من أجل إحراز لقب بطولة كبرى، وذلك عقب تتويجها بلقب مسابقة كوبا أميركا على حساب البرازيل المضيفة بنتيجة 1-صفر في تموز/يوليو الماضي.                                    


>