لقطات من أمسية السبت

كما في كل أسبوع، تحفل الدوريات الأوروبية بالعديد من اللقطات الكروية المُلفتة، منها ما له صلة مباشرة باللعبة وإثارتها وما يرمز لدلالات يقصدها اللاعبون من خلال الاحتفال بالأهداف مع رفاقهم مثلاً أو علاقتهم مع خصومهم.

فيما يلي قصص قصيرة من أمسية السبت:

باتمان وروبن

استحقت لقطة احتفال الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مع زميله ماركو ريوس بعد الهدف الذي سجله الأول في مرمى شالكه أن تتصدر أغلفة الصحف والمجلات الرياضية في ألمانيا.

فبعد أن ارتدى قناع سبيادرمان لدى تسجيله هدفاً في مرمى بايرن ميونيخ في كأس السوبر الألماني، قام أوباميانغ بارتداء قناع باتمان كما أعطى لزميله ريوس قناع روبن (شخصية مرافقة لباتمان) لعينيه. لتكون لقطة الليلة احتفال دورتموند بهدفه الأول في مرمى الأزرق الملكي.

أخبار متعلقة:

بالفيديو - دورتموند يستعيد وجهه الجذّاب عبر جسر الرور

الحكم ينفي طرد المدافع الخطأ لسندرلاند

بالفيديو والصور- برشلونة يعود إلى طريق الصواب

لقطات ملفتة من مباريات الأمس

لقطات طريفه

مواساة غير نافعة

ومن المباراة ذاتها قام أوباميانغ بمواساة حارس مرمى شالكه تيمون فيلينرويثر (19 عاماً) إثر ارتكاب الأخير خطأ فادحاً تسبب بدخول هدف ثالث في مرماه. لكنها بالتأكيد لم تخفف عن الحارس الشاب الصورة الحزينة التي انتهى عليها اللقاء بالخسارة 3-0.

تبديل حكم!

وفي الدوري الإنكليزي، لم يستطع حكم مباراة وست بروميتش ألبيون وضيفه ساوثهامتون، فيل دود إكمال المباراة في الشوط الثاني بسبب إصابة لحقت به في الركبة، فعوضه الحكم الرابع في الشوط الثاني غراهام سكوت.

أوشيه أم براون؟

نبقى في إنكلترا، وأيضاً فيما يتعلق بالتحكيم، فقد أسهبت وسائل الإعلام البريطانية أمس واليوم بالحديث عن حكم مباراة مانشستر يونايتد وسندرلاند، روجير إيست، وأشارت إلى أن هذا الأخير قام بطرد ويس براون لاعب سندرلاند بشكل خاطئ إثر لقطة التدخل على الكولومبي راداميل فالكاو لاعب يونايتد في حين أن الآيرلندي جون أوشي  بدا هو "المُعتدي" على النمر الكولومبي.
 
سوبر هاتريك

وفي الليغا، سجل لاعب رايو فايكانو ألبرتو بوينو 4 أهداف في مرمى ليفانتي في الدقائق 23 و32 و33 و38 ليصبح أول لاعب في تاريخ رايو يسجل سوبر هاتريك.

هدف هدية

ربما لم يكن الأوروغوياني لويس سواريز مرتاحاً بما فيه الكفاية ليضع الكرة في مرمى حارس غرناطة حين انفرد فيه أمس في المباراة بين الفريقين، فقام بالتمرير إلى ميسي الذي لم يجد أدنى صعوبة في وضع الكرة في المرمى، وربما أراد "لويزيتو" تعزيز رصيد البرغوث وتقريبه من رصيد غريمه رونالدو، لكن الأكيد أن برشلونة هو المستفيد الأكبر من هذه الروح بين اللاعبين.

10 - 0   !!

صحيح أن هارتس الاسكتلندي يلعب في دوري الدرجة الثانية في البلاد وهو الذي كان له صولات وجولات ( بطل الدوري 4 مرات، والكأس 8)، لكنه لا يزال يفرض نفسه ولو في دوري الظل، فقد حقق نتيجة عريضة جدا جدا ليلة أمس بفوزه على كاودينبيث 10-0.