لاعبات إسبانيات يصوتن لإضراب مفتوح اعتراضا على الرواتب

Reuters

ونشرت الرابطة المحلية بيانا أكدت فيه أن اللاعبات اللواتي يدافعن عن ألوان عدة أندية، بينها برشلونة وأتلتيكو وريال مدريد وإشبيلية، صوتن بأكثرية 93 بالمئة على إضراب لم يتم تحديد موعده.

وتأتي الدعوة إلى الإضراب عقب تعثر المفاوضات المستمرة منذ أكثر من عام بين نقابة اللاعبات والأندية، والتي تتركز بقسم كبير منها على مطالب تتعلق بتحسين شروط رواتبهن.

وتصر اللاعبات على أن يتم التعامل معهن على أساس المساواة بينهن وبين اللاعبين والحصول على راتب لا يقل عن 12 ألف يورو سنوياً، فيما تقترح الأندية عقوداً بدوام جزئي ومرتبا لا يقل عن 8 آلاف يورو سنوياً.

ونقل البيان عن دافيد أغانزو رئيس رابطة اللاعبين أن "ما تحتاج إليه اللاعبات، هو عقد عمل يضمن حقوقهن. هن لاعبات متفرغات".

كما جاء على لسان لاعبة أتلتيك بلباو آيهو تيرابو "لا يتعلق الأمر بالمال، بل أبعد من ذلك بكثير. نأمل في أن نتمكن من التوصل إلى اتفاق ولكن علينا اتخاذ اجراءات جذرية لأن الوقت الحالي هو لكرة القدم النسائية".

وأضافت "لا نصارع فقط لأجلنا ولكن أيضاً للأجيال القادمة".

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم أعلن في آذار/مارس الماضي إنشاء بطولة محترفة جديدة للسيدات مؤهلة للمسابقات الأوروبية.