كونميبول يعاقب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لانتقاده التحكيم

Reuters

وقرّر الاتحاد القاري "سحب ثقته، بمفعول فوري، من كلاوديو تابيا كممثل مؤقت لكونميبول في مجلس فيفا"، وفي الوقت عينه، دعا لانتخاب بديلٍ له.

وكان تابيا قد احتل موقعه المؤقت في مجلس فيفا في تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وبعد خسارة الأرجنتين أمام البرازيل المضيفة صفر-2 في نصف نهائي كوبا أميركا مطلع الشهر الجاري، أرسل تابيا خطاباً إلى كونميبول يعبّر فيه عن استيائه، شاجباً "أخطاء التحكيم الفادحة" والتي أدت إلى معاقبة الفريق الذي يقوده نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي.

وجاء الخطاب بعد التعليقات النارية من ميسي بحق الحكم الإكوادوري رودي سامبرانو وبشكل عام التحكيم الأميركي الجنوبي.

ورأى ميسي أنّ منتخب بلاده تعرض لظلم و"سئمت الحديث عن الهراء في هذه النسخة من كوبا (أميركا)"، موضحاً "البرازيل كانت البلد المضيف وهم يديرون الكثير في +كونميبول+ هذه الأيام، مما يجعل الأمر معقداً" على المنتخبات الأخرى، متحدثاً عن فساد في الكرة الأميركية الجنوبية.

بدوره، وجه تابيا سهامه إلى مسؤول التحكيم البرازيلي ولسون سينيمي، وانتقد تواجد الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو على أرض الملعب بين شوطي مباراة البرازيل والأرجنتين في نصف النهائي، مستخدماً المباراة من أجل الدعاية السياسية.