كوريا الجنوبية تسمح بعودة الجماهير إلى الملاعب

REUTERS

وكانت كوريا الجنوبية في الفترة الأولى لتفشي فيروس "كوفيد-19" الأكثر تضرراً في العالم بعيداً عن الصين، لكنها نجحت في السيطرة عليه بشكل كبير من خلال برنامج "التتبع والاختبار والمعالجة"، من دون أن تضطر إلى فرض الإغلاق التام. 

وبدأت كوريا الجنوبية في تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي في أوائل أيار/مايو تزامناً مع السماح بعودة بعض البطولات الاحترافية، مثل البيسبول وكرة القدم اللذين أطلقا موسمهما الجديد خلف أبواب موصدة.

وقال يون تاي-هو من المقر المركزي لإدارة الكوارث إنه سيسمح للمشجعين اعتباراً من الأحد بملء حوالي 10 بالمئة من المقاعد في مباريات البيسبول الاحترافية، مضيفاً أنه سيسمح بنفس النسبة في مباريات كرة القدم اعتباراً من أوائل آب/أغسطس.

وأشار يون إلى أنه "سيتم بيع جميع التذاكر مسبقاً عبر الإنترنت لتسجيل من سيتم قبوله بدخول الملاعب، وسيطلب من كل متفرج ارتداء كمامة" طوال وقت المباريات.

وتراوح عدد الإصابات الجديدة اليومية بـ"كوفيد-19" بين قرابة 25 إلى 60 حالة في الأسابيع الأخيرة، معظمها في العاصمة سيول وضواحيها حيث يعيش نصف السكان.


>