كارديف ينتظر رداً من نانت لبحث قضية انتقال سالا

Reuters

 

ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي رفع إليه الفريق الفرنسي النزاع، على طلب كارديف تمديد المهلة النهائية التي حدّدها بشأن تقديم المستندات في قضية سالا كي يتمكن من إصدار حكمه، والتي كان من المفترض أن تنتهي اليوم الأربعاء، حتى 15 نيسان/أبريل الحالي.

وأبدى كارديف اليوم استعداده للبحث مع نانت مباشرة في هذه القضية.

وجاء في بيان للنادي "طلب كارديف وتمت الموافقة على طلبه من أجل تمديد المهلة النهائية للرد على "فيفا" في هذه المسألة".

أضاف "كتب كارديف مؤخراً إلى نانت مقترحاً عقد اجتماع للتباحث بشأن القضايا المتعلقة بمأساة إيميليانو سالا وانتقاله، وذلك وفقا لرغبة "فيفا" بالتوصل إلى اتفاق مشترك بين الطرفين (...) حتى الآن، لم يتلقَ كارديف رداً من نانت".

في المقابل أشارت التقارير أن النادي الفرنسي يخطط للطعن بطلب كارديف، بعدما أتم تحضير الأوراق والمستندات المطلوبة.

وقضى سالا في سن الثامنة والعشرين مع الطيار ديفيد إيبوتسون لدى تحطم طائرة صغيرة كانا على متنها، في بحر المانش في 21 كانون الثاني/يناير الماضي، بعدما كان المهاجم في طريقه من نانت إلى كارديف بعد اتفاق على انتقاله من الأول إلى الثاني مقابل صفقة قياسية للنادي الويلزي بلغت 15 مليون جنيه إسترليني.

ودخل الناديان في تجاذب بشأن رسوم الصفقة، فيما أفاد مصدر مقرب من كارديف سيتي صحيفة "دايلي تلغراف" الأسبوع الماضي أن النادي لا يدين بشيء إلى نانت لأنه يعتبر العقد "لاغياً وباطلاً".

وأشارت الصحيفة الانكليزية إلى أن عقد سالا الذي وقعه مع كارديف تم رفضه من قبل رابطة الدوري الممتاز، وقد لقي اللاعب حتفه قبل أن يتمكن من التوقيع على عقد جديد، إضافة إلى ضلوع الطرفين بخلاف بشأن ما إذا كان قد وافق على التوقيع على عقد جديد أم لا.