كأس الاتحاد الإنكليزي: مرتيساكر "أمل" أرسنال أمام تشيلسي

Reuters

ويعود مرتيساكر (32 عاما) الذي اعتزل دولياً بعد تتويجه مع بلاده في مونديال 2014، وبجعبته 37 دقيقة فقط خاضها هذا الموسم مع فريق شمال لندن بعد خضوعه لجراحة في ركبته الصيف الماضي.

لكن في ظل شكوك حول مشاركة المدافعين الفرنسي لوران كوسييلني والألماني شكوردان مصطفي والبرازيلي غابريال، قد يضطر المدرب الفرنسي أرسين فينغر إلى الدفع بمرتيساكر لمواجهة الإسباني دييغو كوستا ورفاقه.

ويغيب كوسيلني لإيقافه وغابريال لشهرين بسبب جراحة في ركبته، بينما يعاني مصطفي من آثار ارتجاج في دماغه، في مباراة قد تحدد مصير المدرب الفرنسي المخضرم الذي فشل في قيادة فريقه إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك للمرة الأولى منذ 20 عاما.

وقال مرتيساكر في مؤتمر صحفي الأربعاء: "لم ألعب هذه السنة، لكني اعتدت على ذلك خلال 15 عاما، لذا أتوقع أن أكون جاهزا مهما حصل (...) مهما واجهت السبت سأكون جاهزا. أدين لهذا الفريق وهذا النادي".

وأردف: "أريد التأكد من جاهزيتي بنسبة 100%، وحضوري ذهنيا لـ120 دقيقة مع ركلات ترجيحية".

وشارك مرتيساكر أساسيا آخر مرة في 30 نيسان/أبريل 2016، عندما استبدل مبكرا مطلع الشوط الثاني خلال الفوز على نوريتش سيتي 1-صفر. وخاض السبت أول مباراة له هذا الموسم بعد طرد كوسييلني وإصابة غابريال خلال الفوز على إيفرتون 3-1 في المرحلة الأخيرة من الدوري الذي توج تشيلسي بلقبه.

وتابع مرتيساكر: "لم يكن هذا الأمر متوقعا. شاركت بسبب إصابتين ثم دخلت بسبب حالة طرد وإصابة أخرى، لكن يجب أن تكون جاهزا في أي وقت".


>