فييرا يستعدّ لوضع البصمة الأولى على نيويورك سيتي

Reuters

يستعد لاعب منتخب فرنسا السابق باتريك فييرا لبدء مهمته التدريبية الأولى غداً الأحد عندما يلتقي فريقه نيويورك سيتي مع مضيفه شيكاجو فاير مع
 انطلاق الموسم الجديد للدوري الأمريكي لكرة القدم.

ولعب فييرا 107 مباريات دولية مع منتخب فرنسا وكان ضمن التشكيلة التي فازت بكأس العالم في 1998 وبكأس أوروبا بعدها بعامين ولم يسبق له قيادة الفريق الأول في أي مكان بعد عمله في قطاع تطوير الفرق في مانشستر سيتي الذي تملكه نفس المجموعة المالكة لنيويورك سيتي.        

ويشعر فييرا المولود في السنغال والذي تحدّث إلى رويترز بعد حصة تدريبية الخميس بحماس بالغ مع اقتراب تجربته الأولى في التدريب من الانطلاق والاحتكاك بالواقع وكلّه أمل في نقل خبرته الطويلة إلى اللاعبين وهو يرى في الدوري الأمريكي بيئة مناسبة للتجربة. 

وفاز فييرا أيضاً كلاعب بثلاثة ألقاب للدوري الإنكليزي الممتاز مع أرسنال وبأربعة ألقاب للدوري الإيطالي مع يوفنتوس وإنتر ميلان قبل اختتام مسيرته في الملاعب في صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي في 2011.

وقال فييرا: "ما يحدث في الدوري الأمريكي لكرة القدم يشبه ما كان يحدث في بريطانيا قبل 20 عاماً".             

وأضاف لاعب فرنسا السابق: "أتذكر نفسي عندما توجهت إلى إنكلترا قادماً من إيطاليا. لم تكن لديّ معلومات كثيرة عن كرة القدم الإنكليزية. كرة القدم الإنكليزية كانت جيدة. نعم. لكنّها لم تكن على الصورة الموجودة فيها حالياً".            

وتابع فييرا: "سينمو الدوري الأمريكي لكرة القدم بصورة مماثلة وأنا أعتقد أنه فقط يتعين عليهم الاستمرار في العمل والتحلي بالصبر وستتطور البطولة لأنّ مزيداً من اللاعبين الأوروبيين سيأتون إلى الولايات المتحدة لأنّ الدوري هنا سيصبح أكبر حجماً وأكثر إثارة ومتعة مع مرور الوقت".

وتولى فييرا (39 عاماً) تدريب نيويورك سيتي خلفاً للأمريكي جيسون كريس الذي أقاله النادي بعد الفشل في تخطي الدور التمهيدي في أول موسم للفريق في الدوري بعد أن خسر نصف مبارياته في الموسم وهي 34 مباراة.

واحتل نيويورك سيتي المركز الثامن في القسم الشرقي الذي يضم عشرة أندية في الموسم الماضي وهو ما أصاب مشجّعيه بالإحباط.          

وفي ظل وجود مجموعة من اللاعبين الشبان الواعدين إلى جانب عدد من المواهب الأوروبية الناضجة والمتميزة والمتمثلة في الإيطالي أندريا بيرلو والإسباني ديفيد فيا والإنكليزي فرانك لامبارد يقول فييرا إنه سيعتبر الموسم ناجحاً إذا ما تمكن من إيصال الفريق إلى الصورة التي يتصوّرها ويخطط لها.     

وقال فييرا عن تصوّره: "أريد رؤية لاعبين يفرضون وجودهم في الملعب.. أريد رؤية لاعبين يضعون الفرق المنافسة تحت الضغط".        

وأردف قائد منتخب "الديوك" سابقاً: "أريد رؤية لاعبين يركضون ويلتحمون. أريد رؤية لاعبين يقولون عند النزول لأرض الملعب.. سنفوز بالمباريات ونريد أن نسيطر على اللعب".