فيل نيفيل معجب بقدرات بيكهام الابن

AFP

وخاض روميو (19 عامًا) مباراته الاحترافية الأولى الأحد بعد أن بدأ أساسيًا في تشكيلة فريق فورت لوديردايل المشارك في دوري الدرجة الثالثة الأميركية والرديف لإنتر ميامي الذي يشترك ديفيد في ملكيته.

وشارك الابن الثاني لنجم ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي السابق لمدة 79 دقيقة في المباراة ضد ساوث جورجيا تورمينتا التي انتهت بالتعادل 2-2 ولفت أداؤه نيفيل الذي لعب سابقًا مع والده في مانشستر يونايتد، رغم أنه لمس الكرة 19 مرة فقط.

وقال نيفيل "أعتقد أنه أدّى جيدًا. كان من المقرر أن يلعب 45 دقيقة ولكنه خاض قرابة 80 دقيقة لأنه شاب متعطش، لذا هذا يدل على أدائه".

وأضاف المدافع الدولي السابق "هناك الكثير من الضغوطات على كاهله، ولكن قدميه على الأرض. يدرك أن لديه الكثير من الأمور لتطويرها ولديه كل الصفات والمقومات، الشخصية والعزم، وهو شخص لطيف، ليحصل على فرصة جيدة لتأسيس مسيرة احترافية في كرة القدم".

وأكد نيفيل أن زميله السابق ديفيد طلب منه أن يكون قاسيًا مع ابنه "أول شيء قاله لي ديفيد عليك أن تقسو عليه أكثر من أي لاعب آخر".

ولعب بيكهام ونيفيل سويًا ثمانية مواسم في مانشستر يونايتد حققا خلالها ألقاب عدة بما فيها الثلاثية التاريخية عام 1999 (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا).


>