فضائح الفيفا: السلطات الأميركية تتسلم جيفري ويب

 
وصل جيفري ويب النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد تسليمه من القضاء السويسري بسبب تهم فساد، بحسب ما ذكرت الصحف الأميركية الخميس.

وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" أن ويب (50 عاماً) "متواجد راهناً في الولايات المتحدة" نقلاً عن شخص مطلع على التحقيق، في ما اشارت شبكة "سي إن إن" إلى أنه وصل إلى نيويورك الأربعاء نقلا عن أحد الموظفين الرسميين.

وكان ويب، من جزر كايمان، رئيسا لاتحاد كونكاكاف حين اعتقاله، ورشحه البعض قبل ذلك لخلافة السويسري جوزيف بلاتر في رئاسة فيفا على أساس خططه الاصلاحية لمكافحة الفساد خصوصاً في اتحاده القاري الملطخ بفضائح الترينيدادي جاك وارنر والأميركي تشاك بليزر.

وكان القضاء السويسري قد أعلن أمس الخميس أن أحد أعضاء الاتحاد الدولي (فيفا) السبعة الموقوفين لدى بلاده بناء على طلب السلطات الأميركية، سلم إلى الولايات المتحدة في 15 تموز/يوليو الحالي: "تم تسليمه إلى 3 رجال شرطة أميركيين في زيوريخ ورافقوه إلى نيويورك".

وأضاف أن سويسرا لا يمكنها الكشف عن اسم الشخص المعني بناء على طلب منه.

وكان الشخص نفسه عارض في الاستجواب الاول عقب اعتقاله في 27 أيار/مايو عشية الانتخابات الرئاسية للفيفا، تسليمه إلى الولايات المتحدة.

أخبار متعلقة

بلاتر يؤكد بأنه لا يتحمل مسؤولية أفعال أعضاء فيفا

موقوف في سويسرا يستجيب لطلب الاستدعاء الأميركي

لكنه غير رأيه في التاسع من تموز/يوليو ما دفع الحكومة السويسرية إلى منح الضوء الاخضر لترحيله في اطار اجراء مبسط.

واوضحت السلطات السويسرية إن نيابة الاقليم الشرقي لنيويورك تتهم الشخص الذي تم تسليمه الى الولايات المتحدة بالموافقة وافق على مشاريع تجارية رياضية وحصل على رشاوى بعدة ملايين الدولارت مقابل حقوق تسويقية.

وكشفت أيضاً "أن هذه الامور تتعلق بتصفيات كأس العالم وبطولات قارية في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية"، مشيرة إلى أن "هذه الممارسات تضر مادياً باتحادين قاريين وبالفيفا وباتحادات وطنية عدة".

وقال متحدث باسم وزارة العدل السويسرية رافايل فراي رداً على سؤال لوكالة فرانس برس أن استجوابات الموقوفين الستة الاخرين "جارية".

وقد أوقف الاشخاص السبعة قبيل افتتاح الجمعية العمومية للفيفا أواخر أيار/مايو في جنيف بناء على طلب من نيابة الاقليم الشرقي لنيويورك التي تتهمهم بتقاضي رشاوى تزيد على 100 مليون دولار، حسب السلطات السويسرية.

ودفعت العاصفة القضائية الاميركية رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر إلى الاستقالة من منصبه بعد 4 أيام على اعادة انتخابه لولاية خامسة على التوالي. لكنه توقع بقاءه في منصبه إلى حين انتخاب رئيس جديد والذي لن يتم قبل نهاية العام الحالي.