غيسدول يمضي في مهمة انتشال هامبورغ

Reuters

ولم يحقق هامبورغ أي انتصار في الموسم الحالي من البوندسليغا ليتذيل جدول الترتيب برصيد نقطتين من عشر مباريات حيث لم ينجح غيسدول حتى الآن في تصحيح مسار الفريق منذ خلافة برونو لاباديا في منصب المدير الفني في بداية تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

ونجح غيسدول في إنقاذ هوفنهايم من الهبوط في 2013 عبر الفوز في ملحق الصعود والهبوط للبوندسليغا، لكنه رحل عن الفريق بعد خسارته أمام هامبورغ بهدف نظيف في .2015

ولا يبحث غيسدول الآن سوى عن إنقاذ هامبورغ بطل ألمانيا وأوروبا سابقاً، من شبح الهبوط لدوري الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه.

وقرر غيسدول 47/ عاما/ يوم الخميس الماضي تنصيب الياباني جوتوكو ساكاي
قائداً للفريق خلفاً ليوهان جورو.

وقال غيسدول "لقد عشت أوقاتاً رائعة في هوفنهايم، واتطلع إلى رؤية الرفقاء القدامى مجدداً، ولكن هذا الفاصل الرياضي انتهى، التركيز الآن على المهمة الصعبة التي تنتظرنا".

ولم يتعرض هوفنهايم لأي هزيمة ويحتل المركز الثالث بالبوندسليغا، ويدخل الفريق المباراة أمام هامبورغ بمعنويات مرتفعة بعد تعادله مع مضيفه بايرن ميونيخ المتصدر 1-1 في الجولة الماضية.

ويتولى جوليان ناغلسمان (29 عاماً) أصغر مدرب في تاريخ البوندسليغا، تدريب هوفنهايم، وقد نال إشادة غيسدول.

وأوضح غيسدول "جوليان قام بإعداد فريق جيد  يتميز بالاستقرار والنضج، نحن في هامبورغ علينا أن نحاول أن نلحق بهم الضرر وننال من استقرارهم".

ويعاني هامبورغ بشدة حيث يعيش مرحلة من أصعب المراحل في مسيرته، كما أنه لم يتم تعيين مدير كرة جديدة علما بان اشخاصا  أمثال هورست هيلدت ونيكو يان هوجما وكريستيان هوشتايتر غير متاحين لتولي المنصب.

جينتر نيتزر المدير العام السابق لهامبورغ هو أحدث المنتقدين لأداء الفريق الذي عاني بشكل غير مسبوق في السنوات الأخيرة دون أي بارقة أمل.

وقال نيتزر لصحيفة "بيلد" "هامبورغ مأساة".

وأضاف "الهبوط هو الخيار الأسوأ، ينبغي أن تفكر في كيفية تغيير هذا الوضع وأنت في دوري الدرجة الأولى، وليس أن تهبط ثم تبدأ في التفكير".

وتلقت شباك هامبورغ 11 هدفاً في آخر ثلاث مباريات كما أن الإصابات التي لحقت بالفريق مؤخراً تثير قلق غيسدول.

وأشار غيسدول "لن نتقدم إلى الأمام بهذه المشاعر السلبية، لن يكون من الجيد أن نتأثر بالضغوط التي ليس لها حدود في الوقت الراهن".


>