غوراني يفاجئ كورنثيانز بكأس ليبرتادوريس

تعرضت آمال كورنثيانز لإحراز لقب ثان في كأس ليبرتادوريس لكرة القدم لصدمة مفاجئة الأربعاء حين تسببت أخطاء في هزيمته 2-0 على يد مضيفه غواراني في باراغواي في ذهاب دور الستة عشر.

وسمح الحارس كاسيو لتسديدة من ركلة حرة نفذها فيدريكو سانتاندر بالإفلات من بين يديه في الدقيقة 59 ثم فشل الدفاع في إيقاف هجمة مرتدة لتصل الكرة إلى ألبرتو كونتيرا ليضاعف النتيجة قبل تسع دقائق من النهاية.

وأقر كاسيو الذي كان أحد أبطال تتويج كورنثيانز باللقب في 2012 قائلاً "ارتكبت خطأ كبيراً. الآن نحتاج للتركيز وأن نرى إن كنا سنقلب الوضع على أرضنا وأمام مشجعينا الأسبوع المقبل".

ويملك كورنثيانز ميزانية تتجاوز أضعاف ما لدى غواراني لكنه كان الطرف الأضعف في المباراة. وكان بوسع سانتاندر تسجيل ثلاثية ويدين كورنثيانز للمدافع جيل في النجاة من هدف حين أبعد الكرة من على خط المرمى.

وبهزيمته أنهى كورنثيانز أربع مباريات متتالية دون فوز وهو سجل مقلق لجمهور اعتاد أن يرى انتصارات فريقه لثلاثة أشهر على التوالي.

كما حسمت الأخطاء الدفاعية الفوز لساو باولو الذي تغلب على كروزيرو بهدف نظيف في ملعب مورومبي.

وفشل فابيو حارس كروزيرو في الإمساك بضربة رأس قوية من المهاجم الأرجنتيني ريكاردو سنتوريون ليحتفل الفريق بالفوز أمام 66369 مشجعاً وهو أكبر جمهور حضر مباراة في البرازيل هذا العام.

والمواجهة البرازيلية الخالصة الأخرى في المسابقة كانت في بيلو هوريزونتي، حيث احتاج صاحب الأرض أتليتيكو مينيرو لهدف في الدقيقة الأخيرة عن طريق ليوناردو سيلفا ليتعادل 2-2 مع إنترناسيونال.

وستقام مباريات الإياب الثلاث يوم الأربعاء المقبل.

أخبار متعلقة

فوز مهم لإستوديانتس

غاغو: لا اعتبر احتمالية الإقصاء أمام ريفر بلايت فشلاً

البطل يتنازل عن لقبه في الـ"ليبارتادوريس"


>