غموض حول أسباب مغادرة ليفاندوفسكي لتدريبات بايرن ميونيخ

AFP

غادر هداف بايرن ميونيخ، المتوج أخيراً بلقب الدوري الألماني لكرة القدم للموسم التاسع توالياً، الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي تمارين النادي البافاري الخميس صباحاً بعد 40 دقيقة من بدايتها، فيما حامت الشكوك حول ماهية حقيقة ما حصل مع الهداف الساعي خلف الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في موسم واحد.

وفي حين أفادت صحيفة بيلد المحلية أن ليفاندوفسكي غادر التمارين بسبب تعرّضه لإصابة، خالف بايرن ما ذكرته الأولى مصرحاً أن هدافه غادر للراحة. 

وكانت الصحيفة المحلية الوسيلة الإعلامية السّباقة في تداول خبر مغادرة المهاجم ابن الـ 32 عاماً التمارين، وكتبت "أصيب المهاجم الخارق بعد احتكاك مع لاعب آخر".

وتابعت "توجه ليفي إلى الفندق برفقة طبيب الفريق يوخن هانيه والمعالج الفيزيائي جاني بيانكي" و"بدا الهداف بحالة عصبية".

غير أن رواية النادي البافاري عاكست ما جاء في الصحيفة، إذ قال في بيانه على موقعه الرسمي "تمرّن روبرت ليفاندوفسكي بقدر أقل من بقية لاعبي الفريق من أجل الحدّ من حدية العمل"، من دون أن يشير إلى أي مشكلة جسدية.

وكان ليفاندوفسكي عاد إلى الملاعب بعد غيابه لفترة ثلاثة أسابيع في نيسان/أبريل بسب إصابة في الركبة تعرّض لها بقميص منتخب بلاده أمام أندورا في مباراة الفوز بثلاثية نظيفة في 28 آذار/مارس 2021، خلال التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم FIFA قطر 2022™.

ولم يعد ليفاندوفسكي مرعب الدفاعات ومتصدر ترتيب الهدافين برصيد 39 هدفاً في "البوندسليغا" في هذا الموسم، يتأخر سوى بفارق هدف عن الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بحوزة الهداف الأسطوري للنادي البافاري غيرد مولر مع 40 هدفاً حققه في موسم 1971-1972. 

وما زال أمام ليفاندوفسكي مباراتين لمعادلة وتحطيم رقم غيرد مولر، بداية السبت عندما يحل فريقه ضيفاً على فرايبورغ، وثم في المرحلة 34 الأخيرة عندما يستضيف أوغسبورغ.


>