غالتييه يردّ على بلماضي بشأن "قضية" ديلور

Reuters


وانتقد بلماضي الخميس بشدّة ديلور لأنه فضّل ناديه على المشاركة في صفوف منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية المقررة مطلع العام المقبل في الكاميرون.

وقال بلماضي في مؤتمر صحافي بالقرب من الجزائر العاصمة "قبل أربعة أو خمسة أيام، بعث لي اللاعب برسالة نصية مفادها أنه بالاتفاق مع ناديه، فضّل هذا الأخير على المنتخب الوطني لأنه يريد النجاح في التحدي الذي يخوضه وبالتالي يريد وضع مشاركاته في صفوف المنتخب بين مزدوجين لمدة عام فقط، وبالتالي لن يشارك في كأس الأمم الإفريقية".

وكشف بلماضي أنه كان قد تلقى هذه المعلومات من شخص ثالث قبل نحو شهر أعلمه بأن ديلور كان "وقّع على بند في عقده (مع نيس) يؤكد فيه عدم مشاركته في كأس الأمم الإفريقية".

ولم يكن غالتييه راضياً الجمعة عما صدر عن بلماضي من اتهام بحق نيس، قائلاً عن مدرب الجزائر "عرفت جمال بلماضي كلاعب كرة قدم شاب. كان مندفعاً ومتهوراً. ما زال كذلك".

ونصح المدرب الجزائري أن "يهتم بفريقه وليدعنا نعمل... نحن نخلق مناخاً غير صحي وخطير حول نادينا. من السهل جداً القول إن النادي لا يريد إرسال اللاعبين للمنتخبات الوطنية. ربما ينبغي أن نتساءل عن الأسباب التي تقف خلف قرار اللاعب".

وكان ديلور (30 عاماً) حصل على الجنسية الجزائرية قبل النسخة الأخيرة من كأس الأمم الإفريقية 2019 ودافع عن ألوان منتخب "الخضر" وتوج معه بلقب البطولة القارية.

ولم يفرض ديلور نفسه من الركائز الأساسية في تشكيلة بلماضي، ما دفعه على الأرجح إلى التركيز حالياً على مسيرته مع نيس الذي تعاقد معه هذا الموسم قادماً من مونبلييه.

ورأى بلماضي الخميس في تصريح لراديو مونتي كارلو أن ديلور "يقبل المنافسة في نيس ويقاتل لكنه لا يقبلها في المنتخب الجزائري. هذا أمر غير منطقي على الإطلاق"، ساخراً من قرار اللاعب بترك المنتخب يصارع في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال 2022 وفي الدفاع عن لقبه بطلاً لإفريقيا ثم يعود إليه للمشاركة معه في نهائيات كأس العالم، معتبراً ذلك "نكتة العام".

وكان بلماضي حازماً بشأن عودة اللاعب إلى المنتخب، بالقول "لن يُستدعى من الآن وصاعداً إلى التشكيلة. ربما بعد عام، ربما مع مدرب آخر، لا أدري، لكن بالنسبة لي الأمور حسمت".

وأسف بلماضي للطريقة التي أبلغه فيها ديلور بقراره بقوله "هذه الأمور لا تناقش عبر رسائل نصية وقد تحدثت إليه بذلك. لقد كان حديثنا عاصفاً. قلت له إنه لم يكن يتعين عليه التصرف بهذه الطريقة أنت مدين تجاه دولة فتحت لك ذراعيها، لقد قمت بتوبيخه هو وناديه".

وانتقد بلماضي بشدة المسؤولين في نيس الذين "لا يريدون من اللاعبين الأفارقة الذهاب" إلى كأس الأمم الإفريقية.

لكن غالتييه ردّ عليه الجمعة، مؤكداً "نيس احترم دائماً القوانين ولم يمتنع يوماً عن تسريح اللاعبين للعب مع المنتخبات الوطنية. إذا كانت هناك بطولة في العالم تحترم إفريقيا فهي الليغ 1 (دوري الدرجة الأولى الفرنسي)".
                                    
 


>