زوف يتحسّن ويغادر المستشفى

Reuters

ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الأحد أنّ الحالة الصحية لحارس مرمى يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لكرة القدم السابق الأسطورة دينو زوف تحسنت وبات بإمكانه مغادرة المستشفى بعد شهر ونصف بسبب إصابته بفيروس في الأعصاب.

وأدخل زوف (73 عاماً) المستشفى في العاصمة روما منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية فإنّ الفيروس أدى إلى تعقيدات عصبية أثرت في قدرته على المشي.

وقال زوف في تصريح لصحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت": "أنا في حالة جيدة الآن وأشكر الجميع على تعاطفهم معي. لحسن الحظ، أنّ الأسوأ أصبح طي النسيان".

وأدى مرض زوف المحبوب جداً في إيطاليا إلى تعاطف العديد من الناس سواء من عالم كرة القدم أو المجتمع المدني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان زوف قائداً لمنتخب إيطاليا المتوّج بطلاً للعالم في مونديال 1982 في إسبانيا، وكان في حينها أكبر لاعب يفوز باللقب 40 عاماً و4 أشهر و13 يوماً). 

كما توّج زوف (112 مباراة دولية) مع إيطاليا بلقبها الوحيد حتى الآن في كأس أوروبا عام 1968.

ولعب زوف في صفوف يوفنتوس بين 1972 و1983، وفاز معه بالدوري الإيطالي ست مرات وبالكأس المحلية مرتين، وبكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة عام 1977.

كما درب زوف يوفنتوس أيضاً وقاده إلى الكأس المحلية وكأس الاتحاد الأوروبي موسم 1989-1990، كما درب المنتخب الإيطالي وقاده إلى المباراة النهائية لكأس أوروبا التي خسرها أمام فرنسا.