روني يرشّح كاين لكسر رقمه القياسي مع إنكلترا

Reuters

 

وسجل روني مهاجم مانشستر يونايتد سابقاً ودي سي يونايتد الأميركي حالياً، 53 هدفاً في 120 مباراة دولية خاضها مع المنتخب الإنكليزي لكرة القدم.

وحطّم روني الرقم القياسي في أيلول/سبتمبر 2015، عندما سجل هدفه الخمسين للمنتخب، متجاوزاً الأسطورة السابقة لـ "الشياطين الحمر" بوبي تشارلتون الذي بقي لنحو 45 عاماً، حامل الرقم القياسي بـ49 هدفاً.

بيد أن روني الذي سينتقل إلى دربي كاونتي في الدرجة الأولى (الثانية فعلياً) الإنكليزية في كانون الثاني/يناير المقبل، رشح كاين لتحطيم رقمه القياسي، علماً بأن الأخير رفع رصيده إلى 26 هدفاً في 29 مباراة بعد لقاءي فريقه في تصفيات كأس أوروبا ضد بلغاريا وكوسوفو مؤخراً.

وقال روني "لم أعتبر أبداً أن تسجيل الأهداف أمر مسلم به. أنا أعشق تسجيلها. عندما وصلت إلى عتبة الـ35 هدفاً مع إنكلترا، شعرت بأن الرقم القياسي يدنو".

واستبعد روني أن يصمد رقمه لفترة زمنية طويلة كما حصل مع تشارلتون، مضيفاً "أعتقد أن هاري، على الأرجح في السنتين أو الثلاث المقبلة، قادر على ذلك (تحطيم الرقم). إنه هداف رائع وسجله في صفوف المنتخب الإنكليزي مدهش".

وتابع "عندما حطمت الرقم القياسي ثم خضت مباراتي الأخيرة، قلت بأني سأكون فخوراً بتقديم الحذاء الذهبي له كما فعل بوبي تشارلتون معي، وأنا واثق بأن ذلك ليس ببعيد".