رومينيغه وأنييلي ينضمان إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي

AFP

ورشحت رابطة الأندية الأوروبية كلا من لاعب منتخب ألمانيا الغربية السابق رومينيغه وأنييلي كممثلين لها في عضوية اللجنة التنفيذية، ومن المقرر أن يحضرا اجتماع اللجنة المقبل المقرر الأسبوع القادم في مالطا.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وافق خلال جمعيته العمومية في آذار/مارس آذار الماضي على منح رابطة الأندية الأوروبية مكانين في لجنته التنفيذية.

وأعيد انتخاب رومنيغه رئيساً لرابطة الأندية الأوروبية لفترة رئاسية جديدة لمدة عامين.

رومينيغه يعتبر أن بلاتيني سيكون رئيساً جيداً

كما اعتبر الالماني كارل هاينتس رومينيغه رئيس الرابطة الاوروبية لأندية كرة القدم ان الفرنسي ميشال بلاتيني "سيكون رئيساً جيداً في حال انتخابه رئيساً للاتحاد الدولي (فيفا)".

ويأتي تصريح رومينيغه قبل بضعة اشهر على انتخابات رئاسة الفيفا التي سيتم خلالها اختيار خلف للسويسري جوزيف بلاتر في 26 شباط/فبراير 2016.

وقال رومينيغه "لقد كان لنا علاقات جيدة في الماضي مع رئاسة الاتحاد الاوروبي وبشكل خاص مع بلاتيني لأنه من واجبنا ان لا ننسى عند تأسيس رابطة الاندية الاوروبية عام 2008 كان هو من المؤسسين".

واضاف المهاجم السابق لنادي بايرن ميونيخ ومنتخب المانيا "لقد كنا خصمين خلال فترة احترافنا كلاعبين اما اليوم فعلاقتنا باتت جيدة ويمكننا القول اننا اصبحنا اصدقاء".

واكد رومينيغه "تربطنا علاقة احترام متبادلة الا اننا لا نعرف بعد برنامجه ففي موناكو خاصة لم يسبق له ان تحدث عن الاتحاد الدولي".

ويتمتع بلاتيني بفرصة الفوز برئاسة الفيفا خلفا لبلاتر المستقيل وذلك في الانتخابات المقررة في 26 شباط/فبراير المقبل في زيوريخ.

ويتنافس مع بلاتيني حتى الان البرازيلي زيكو والنائب السابق لرئيس الفيفا الملياردير الكوري الجنوبي مونغ جوون تشونغ ورئيس الاتحاد الليبيري موسى بيليتي والقائد السابق لمنتخب ترينيداد وتوباغو دافيد ناكيد وقائد منتخب نيجيريا السابق سيغون اوديغبامي.


>