دورتموند يقلّص الفارق مع بايرن إلى ثلاث نقاط

AFP

وسجل أهداف دورتموند النرويجي إرلينغ هالاند في الدقيقة 5، ماركو رويس في الدقيقة 58 وديفيد روم في الدقيقة 77 خطأ في مرماه، فيما أحرز الكرواتي أندري كراماريتش 45 والفرنسي جورجينيو روتير 77 هدفي هوفنهايم.

ويأتي هذا الفوز لرجال ماركو روزه بعد الهزيمة المفاجئة في مسابقة الكأس الثلاثاء أمام سانت باولي من الدرجة الثانية.

وبالتالي، خطف ثلاث نقاط مهمة وضعته على بعد ثلاث نقاط (43 نقطة) في المركز الثاني خلف بايرن المتصدر الذي يحل ضيفاً الأحد على هرتا برلين.

من جهته، بقي هوفنهايم في المركز السادس مع تجمّد رصيده عند 31 نقطة.

وبهذا الفوز أيضاً، بقي دورتموند متقدماً بفارق ست نقاط عن باير ليفركوزن الثالث الذي رفع رصيده إلى 35 نقطة بفوز كبير 5-1 على ضيفه أوغسبورغ، بفضل ثلاثية الفرنسي موسى ديابي.

أونيون برلين رابعاً 

في المقابل، تسلل أونيون برلين إلى المركز الرابع في الترتيب بفوزه على بوروسيا مونشنغلادباخ 2-1، واضعاً مزيداً من الضغط على المدرب النمساوي أدولف هوتر.

وكان مونشنغلادباخ في حاجة ماسة إلى الفوز، إذ أنه لم يحقق إلا انتصاراً واحداً في آخر ثماني مباريات له في الدوري، كما أنه سقط في خسارة غير متوقعة في الكأس أمام هانوفر.

وتقدم أونيون برلين في الدقيقة 18 من ركلة جزاء نفذها ماكس كروس بنجاح، قبل أن يعود مونشنغلادباخ بإدراك التعادل عن طريق كواديو كونيه (40).

ولاحت فرص عدة لمونشنغلادباخ لخطف المباراة، لكن كروس كان صاحب الكعب الأعلى بتسجيله الهدف الثاني لأونيون برلين في الدقيقة 84.

وبهذا الانتصار، بات أونيون برلين رابعاً مع 34 نقطة في السباق إلى حجز مقعد في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

لكنه ليس بعيداً إلا بفارق نقطة واحدة عن فرايبورغ الذي حقق فوزاً مهماً على جاره شتوتغارت 2-صفر.

وسجل هدفي فرايبورغ الياباني هيروكي إيتو (37 خطأ في مرماه) وكيفن شاده (72)، ليرفع الفريق رصيده إلى 33 نقطة في المركز الخامس، فيما تعمقت جراح شتوتغارت في المركز السابع عشر ما قبل الأخير مع 18 نقطة.

وخلفه في ذيل الترتيب يقبع غرويتر فورث رغم فوزه النادر على ماينتس 2-1.

وهذا هو الفوز الثاني فقط هذا الموسم لغرويتر فورث الذي يملك في رصيده عشر نقاط، فيما بقي ماينتس عاشراً مع 27 نقطة.
 


>