​حقائق وأرقام قبل مواجهة مان سيتي وبرشلونة

قبل المواجهة المرتقبة اليوم الثلاثاء بين مانشستر سيتي الإنكليزي وضيفه برشلونة الإسباني على ملعب الاتحاد في إطار دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، نستعرض معكم بعض أبرز الأرقام والحقائق الخاصة بالفريقين.

- أما برشلونة فسيسجل ظهوره الحادي عشر على التوالي في هذا الدور بحثاً عن تأهل ثامن على التوالي إلى ربع النهائي.
 
 
- الموسم الماضي، شهد تأهل مانشستر سيتي إلى دور الـ 16 في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، ولكن مشوار النادي الإنكليزي انتهى سريعاً أمام برشلونة الذي فاز في المواجهة الأولى في الاتحاد 2-صفر، قبل أن يتفوق أيضاً إياباً في كامب نو بنتيجة 2-1. 
 
- الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي داني آلفيش سجلا في كلتا المواجهتين العام الماضي، بينما سجل البلجيكي فينسان كومباني هدف السيتيزنز الوحيد.
 
 
- ملعب الاتحاد افتتح في عام 2002 من أجل استضافة دورة ألعاب الكومونولث، أما أول مباراة كرة قدم استضافها فكانت مواجهة ودية جمعت بين مانشستر سيتي وبرشلونة في صيف عام 2003، وانتهت لصالح السيتيزنز 2-1.
 
- خسارة مانشستر سيتي أمام ضيفه برشلونة العام الماضي، كانت الأولى التي يتلقاها في خمس مواجهات خاضها على ملعبه أمام أندية إسبانية.
 
أخبار متعلقة
 
 
 
 
- في المقابل خاض برشلونة 29 مباراة أمام الأندية الإنكليزية على ملعبها محققاً الفوز في 7 مناسبات مقابل 14 خسارة و8 تعادلات.
 
- أول مباراة أوروبية خاضها برشلونة كضيف لنادي إنكليزي، جاءت خلال نصف نهائي النسخة الأولى من كأس المعارض (يوروبا ليغ حالياً) أمام بيرمينغهام سيتي وخسر النادي الكاتالوني اللقاء بنتيجة 3-4، قبل أن يفوز إياباً 1-صفر، ويصعد للدور النهائي حيث تفوق على منتخب لندن ونال اللقب القاري الأول في تاريخه.
 
- أما أول فوز أمام الأندية الإنكليزية في ملعبها فحققه خلال ربع نهائي كأس أوروبا (دوري الأبطال حالياً) في آذار/مارس من عام 1960، حيث تغلب على وولفرهامبتون 5-2 أمام أكثر من 55 ألف متفرج، ليصعد لنصف النهائي بعد أن كان قد فاز ذهاباً في كامب نو 4-صفر. وكان فريق البرشا حينها يضم أساطير من أمثال لاديسلاو كوبالا وإيفاريستو.
 
 
- هداف برشلونة في دوري الأبطال هذا الموسم هو الأرجنتيني ليونيل ميسي بـ 8 أهداف بينما يتصدر مواطنه سرخيو آغويرو قائمة هدافي مان سيتي برصيد 5 أهداف.
 
- برشلونة سجل 2495 تمريرة ناجحة في نصف ملعب الخصوم خلال مبارياته في دوري الأبطال هذا الموسم، بينما اكتفى مانشستر سيتي بـ 1758 تمريرة ناجحة.
 
 
- النكهة الإسبانية في مانشستر سيتي واضحة فهناك 8 لاعبين في صفوفه ضمهم من أندية إسبانية من بينهم دافيد سيلفا وخيسوس نافاس، بالإضافة إلى الإفواري يايا توريه الذي حقق من قبل لقب دوري الأبطال مع برشلونة في عام 2009، والأمر لا يتوقف عند ذلك، فمدرب السيتيزنز مانويل بيليغريني حقق نتائج لافتة في دوري الأبطال من قبل مع ملقا وفياريال، كما سبق له تدريب الغريم الأبرز للبلاوغرانا، ريال مدريد.
 
- يبقى أن نقول أن مدير الكرة في مان سيتي، هو تشيكي بيغرستين الذي تولى نفس المهمة من قبل مع برشلونة بين عامي 2003 و2010، كما أنه كان لاعباً بارزاً في صفوف النادي الكاتالوني خلال التسعينيات.