تيباس يستقيل من رئاسة رابطة الدوري الإسباني.. للترشح مجدداً

AFP

وأعلن تيباس في حسابه على موقع تويتر "أقدم استقالتي كرئيس لرابطة الدوري الإسباني لفتح عملية انتخابات جديدة على الرئاسة، سأترشح إليها".
وسيترشح تيباس (57 عاماً) لولاية ثالثة على رأس "لا ليغا"، بعد انتخابه للمرة الاولى في نيسان/أبريل 2013، قبل أن يعاد انتخابه في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

وأرفق تيباس استقالته برسالة للأندية علّل فيها قراره بالرغبة "بإعطاء أكبر قدر ممكن من الاستقرار" للمؤسسة.

وكانت الانتخابات على رئاسة الرابطة مقررة في تشرين الأول/أكتوبر 2020، لكن تيباس يعتقد أن انتخابات مبكرة ستسمح له بمواجهة تحديات مستقبلية بدعم أكبر ولولاية مدتها أربع سنوات.

ومن بين أسباب اجراء انتخابات مبكرة، ذكر تقديم عروض حقوق النقل التلفزيوني للفترة بين 2022 و2025، والتي ستجرى "تقريباً بين اذار/مارس وحزيران/يونيو 2021"، إذ يعتبرها "قريبة جداً من فترة الانتخابات" المقررة أصلاً.

وذكر تيباس أيضا السياسات التي يمكن أن تعتمدها الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي "بقوانين تؤثر على مؤسستنا وأصولنا".

وشرح "لكي تكون قادراً على التحدث مع جميع الجهات الفاعلة، أعتقد أنّه ليس من الجيد القيام بذلك بتفويض ينتهي خلال أشهر قليلة، يجب أن يحظى الشخص المسؤول عن ذلك على دعم الأندية لأربع سنوات على الأقل".

واعترض تيباس اخيراً على قرار الاتحاد الإسباني للعبة نقل مسابقة الكأس السوبر التي سيشارك فيها أربعة أندية الشهر المقبل، إلى المملكة العربية السعودية والمقدرة عائداتها بـ120 مليون يورو لثلاث سنوات، منتقداً قرصنة الناقل "بي آوت كيو" لمباريات الدوري الإسباني والبطولات الأوروبية.

وتقام النسخة الأولى من الصيغة الجديدة لمسابقة الكأس السوبر بين الثامن من كانون الثاني/يناير المقبل و12 منه.

وتنظَّم للمرة الأولى بنظام "دور الأربعة"، حيث تشارك فيها أندية برشلونة بطل الدوري وفالنسيا بطل الكأس، إضافة إلى قطبي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

كما اعترض الاتحاد الاسباني في تموز/يوليو الماضي على إقامة مباريات الدوري المحلي يومي الجمعة والإثنين، فيما عدته الرابطة تهديداً لعقودها التلفزيونية.

وفصل القضاء في المسألة بينهما معتمداً إمكانية إقامة المباريات الجمعة وليس الإثنين. 

وحاول تيباس إقامة مباريات من الدوري الإسباني في الولايات المتحدة الأميركية لكن محاولاته باءت بالفشل.