تونيوني: "بلاتر يتلاعب بكل شيء حفاظا على السلطة"

 

وقال تونيوني أحد أبرز أركان الاتحاد الدولي لفترة طويلة: "منذ أربعين عاماً وقدوم (البرازيلي) جواو هافيلانج إلى رئاسة فيفا، تتواجد ثقافة الفساد في المنطمة. بلاتر لم يبدأ بالفساد لكنه غض الطرف عنه. هذه وسيلة للبقاء في السلطة. هافيلانج كان فاسداً".

 

وانتقد تونيوني عشق السلطة لدى بلاتر: "هو متعلق بالسلطة الكروية. هذا شغفه. يتلاعب بكل شيء، وهدفه الحفاظ على السلطة. أن يكون رئيساً لفيفا يعني أنه في حملة انتخابية لأربعة اعوام متتالية. يوزع الهدايا، ينفق الأموال، يقدم الخدمات لأصدقائه، يعاقب من لا يلتحق بصفوفه".

ورأى تونيوني أن بلاتر "برغم عدم إدانته إلا أن اسمه بأذهان الكثيرين يعني الفساد، المحسوبية والمسؤولية عن الإفلاس الأخلاقي".

ويواجه الاتحاد الدولي حملة شرسة من السلطات القضائية الأميركية والسويسرية في قضايا فساد متشعبة يعود بعضها إلى ربع القرن الماضي، عشية الانتخابات الرئاسية التي يتواجه فيها بلاتر مع الأمير الأردني علي بن الحسين.

​أخبار متعلقة