تعادل مخيب ليوفنتوس في أمسية وداع كيليني وديبالا

Reuters

وسجل الصربي دوشان فلاهوفينش (10) والإسباني الفارو موراتا (36) هدفي يوفنتوس، والبرازيلي أليكس ساندرو (51 خطأ في مرمى فريقه) والصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش (90+5) هدفي لاتسيو.

وحظي كييليني (37 عاماً) بتكريم جماهير فريق "السيدة العجوز" عندما غادر الملعب في الدقيقة 17، توقيت رمزي دلالة على 17 موسماً أمضاها من نادي "السيدة العجوز"، تاركاً مكانه للدولي الهولندي ماتيس دي ليخت.

ولعب كييليني الدقائق الأخيرة مع يوفنتوس على ملعب "أليانز ستاديوم" بعدما أكد الأسبوع الماضي رحيله في نهاية الموسم الحالي.

وحيا كييليني الذي توج بـ19 لقباً مع يوفنتوس منذ بداية مسيرته معه عام 2005، زملاءه بابتسامة عرضية ومنح شارة القيادة إلى صانع الألعاب الدولي الارجنتيني باولو ديبالا الذي ودع الجماهير في الدقيقة 78 تاركاً مكانه للنرويجي مارتن بالومبو كونها مباراته الأخيرة له أيضاً على ملعب السيدة العجوز لأنه عقده ينتهي هذا الصيف أيضاً ولم يتوصل الى اتفاق مع المسؤولين من اجل تمديده.

انضم ديبالا (28 عاماً) إلى يوفنتوس في العام 2015 وأحرز معه لقب الدوري خمس مرات وجائزة افضل لاعب في موسم 2020، وعُيّن نائباً لقائد الفريق مع بداية الموسم الحالي، لكن غياباته العدة بسبب الإصابة أثرت على أدائه في تشكيلة "السيدة العجوز".

وفرط يوفي في فوزه في الوقت بدل الضائع فاكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده الى 70 نقطة في المركز الرابع مقابل 63 نقطة للاتسيو الخامس.

ونجح المدرب السابق ليوفنتوس ماوريتسيو ساري في انتزاع نقطة ثمينة ضمن بها فريقه إنهاء الموسم في احد المركزين الخامس او السادس وبالتالي المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

 ويتقدم لاتسيو بفارق ثلاث نقاط عن جاره روما السادس ويكفيه التعادل في المرحلة الأخيرة أمام هيلاس فيرونا لضمان المركز الخامس، فيما يحل روما ضيفا على تورينو.

وفي مباراة ثانية، سحق سمبدوريا ضيفه فيورنتينا وأضعف حظوظه في المنافسة على بطاقتي مسابقتي يوروبا ليغ وكونفرس ليغ الموسم المقبل عندما تغلب عليه 4-1.

وتجمد رصيد فيورنتينا عند 59 نقطة في المركز السابع.
 


>