تصريحات مدربي أوزباكستان وكوريا الجنوبية قبل المباراة

beIN SPORTS

قال صامويل بابا يان مدرب المنتخب الأوزبكي الأولمبي تحت 23 عاماً أن بطولة كاس آسيا المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو تضم أقوى المنتخبات الأولمبية في القارة الآسيوية، حيث تتمتع بإمكانيات عالية وتسعى جاهدة من خلال كفاحها إلى التأهل إلى الأولمبياد.

وجاءت تصريحات بابا يان قبل اللقاء المرتقب لفريقه مع نظيره الكوري الجنوبي مساء غداً الأربعاء في أولى لقاءات المنتخبين ضمن المجموعة الثالثة.

وكشف مدرب أوزبكستان النقاب خلال المؤتمر الصحفي عن تغيير 50% من لاعبي المنتخب الأوزبكي المشارك في البطولة الآسيوية.

واختتم مدرب أوزبكستان تصريحاته في المؤتمر الصحفي بقوله .. لقد عرفنا الكثير عن منافسينا في المجموعة مثل أداءهم وطريقة لعبهم وأن هذه المجموعة هي أقوى مجموعات البطولة ، وأعتقد أن أحد فرق المجموعة الثالثة سيتأهل إلى ريو دي جانيرو 2016 وأنه يجب علينا أن نتحلى بالتركيز للفوز بالمباريات تباعاً وأن نضع الأمور في نصابها الصحيح.

من جهته، أكد شين تاي يونغ مدرب المنتخب الكوري الجنوبي أن مرحلة الإعداد للبطولة انتهت وبدأت الآن المرحلة الأصعب والأهم وهي المباريات الرسمية.

وقال شين تاي في بداية المؤتمر الصحفي: لقد أعددنا أنفسنا جيداً لهذه البطولة ونتطلع لتقديم أداء رائع خلالها وتحديداً في أولى مبارياتنا أمام أوزبكستان ثم تقديم عروض جيدة أيضاً في المباريات التي تليها أمام اليمن ثم العراق في أخر لقاءات الدور الأول للبطولة .

وتابع : "واثق في لاعبي فريقي وقدرتهم على تقديم أفضل أداء في البطولة خاصة وأن لدينا فريق قوى قادر على التأهل إلى الدور الثاني للبطولة ثم الصعود إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل وخاصة أن لاعبي فريقي حضروا إلى الدوحة من أجل تحقيق هذا الهدف الذى نسعى إليه".

واعترف بأن المباراة الأولى لكوريا الجنوبية أمام الفريق الأوزبكي سوف يتحدد على ضوئها الكثير من الأمور والحسابات، "حيث ينبغي أن نكون حذرين من مهارات لاعبي المنتخبات الأخرى المنافسة في المجموعة" ، مشيراً إلى أنه إذا نجح فريقه في الفوز على المنتخب الأوزبكي "سيكون لدينا دافع كبير قبل المواجهة الثانية مع المنتخب اليمنى ومن بعده المنتخب العراقي".


>