تشافي: أسعى للتتويج بكأس أمير قطر

www.sc.qa

وفي حديثه مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، قال تشافي: "نحن سعداء للغاية بالتأهل للنهائي وسنحاول أن ننهي الموسم بأفضل طريقة ممكنة بالتتويج بكأس الأمير".

وأوضح النجم الإسباني: "ستكون نهاية مثالية للموسم في حضور سمو الأمير، وبصفتي قائداً للفريق، أتمنى أن أحظى بشرف رفع الكأس. تعد هذه أهم بطولة في البلاد ونحن نتطلع إلى الفوز بها واستغلال هذه الفرصة الرائعة".

وأضاف: "سنخوض المباراة أمام فريق كبير يضم كوكبة من اللاعبين المتميزين، لقد فازوا علينا مرتين هذا الموسم بينما تغلبنا عليهم مرة واحدة. ستكون مواجهة صعبة، لكننا تدربنا جيداً طوال هذا الأسبوع وأنا شغوف بمحاولة التتويج بأول لقب لي في قطر. نريد أن نرسم البسمة على وجوه جماهيرنا فهم بلا شك يستحقون ذلك".

وفيما يتعلق بموسمه الأول منذ مغادرة العملاق الكتالوني العام الماضي، يرى النجم المتوج بنسخة 2010 لكأس العالم مع منتخب الماتادور الإسباني أن قدومه إلى الدولة المستضيفة لكأس العالم 2022 هو أحد أفضل قرارات حياته.

وعلق تشافي على ذلك قائلاً: "بالطبع أفتقد زملائي السابقين والحصص التدريبية اليومية التي تبدأ عادة بموسيقى (الروندو)، والسعادة في غرفة تبديل الملابس. لقد قضيت هناك مواسم كثيرة وبالطبع أفتقد أشياء كثيرة".

لكن يمكنني القول إن القدوم إلى قطر هو أحد أفضل قرارات حياتي. إن قطر بلد مذهل رحبت بي وبأسرتي بصورة مذهلة كما أن هناك مشروع كبير بوجود مؤسسة أسباير وكأس العالم قطر 2022. لقد حظيت باستقبال رائع من الجميع وأتمنى أن أظهر بأداء أفضل في الأعوام القادمة. أنا فخور جداً بوجودي هنا في قطر".

واختتم تشافي حديثه بتسليط الضوء على القدرات التنظيمية لقطر والتي حولت الدوحة إلى عاصمة عالمية للرياضة، قائلاً: "قطر إحدى العواصم الرياضية في العالم، فهي تستثمر بشكل كبير في الرياضة. ولا يقتصر الأمر على كرة القدم فحسب، فكل أسبوع هناك مسابقات عالمية في ألعاب القوى والشطرنج والرغبي والسباحة والكثير من الألعاب الأخرى. تسعى قطر إلى أن تُعرف كعاصمة للرياضة في العالم وهذا أمر رائع وقد أظهروا براعة كبيرة في تنظيم البطولات".


>